حاكم مصرف لبنان يحذر من ارتفاع نسبة التضخم

اقتصاد لبنان بين الصدمات الخارجية والشلل السياسي

بيروت - توقع حاكم مصرف لبنان المركزي، رياض سلامة، ان تكون نسبة التضخم في بلاده عام 2012 بحدود 4.5%، ونسبة النمو ما بين 2 و3%.

وقال سلامة في مقابلة مع صحيفة السفير نشرتها الجمعة إن" معدلات التضخم في الوقت الحاضر هي 4.5%".

لكنه اضاف "لا نستطيع ان نعرف بعد كيف تنتهي هذه السنة، لأن هناك معطيات معينة ترتبط بزيادة الأجور وبالإنفاق الحكومي ما يؤثر على هذا المعدل".

واشار الى أن معدل النمو الإقتصادي يبلغ ما بين 2 و3%.

وتأثر اقتصاد لبنان بشكل كبير بالأزمة الدائرة منذ عام ونصف في سوريا، لكن صندوق النقد الدولي أكد مؤخرا أن ساسة لبنان أخطر على اقتصاده من الأزمة السورية.

وقال مسعود أحمد مدير شؤون الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بالصندوق خلال مقابلة بالدوحة "حتى الان تجاوز الاقتصاد اللبناني الصدمات الخارجية بشكل جيد نسبيا. لو نظرت للودائع والاحتياطيات فهي مازالت قوية".

وأضاف "توقعاتنا للبنان هي أنه أكثر تأثرا بحقيقة أن هناك بعض التباطؤ في الاستثمارات الداخلية نتيجة الشلل السياسي هناك وبدرجة أقل بما يحدث في سوريا بشكل مباشر".