حاكم دبي يطلق حملة لتأمين التعليم لمليون طفل في الدول الفقيرة

المحرومون من التعليم سيظلون خارج هذا العصر

دبي - اطلق نائب رئيس الامارات وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم الاربعاء حملة لجمع التبرعات من سكان دبي المواطنين والوافدين لتأمين التعليم لمليون طفل في البلدان الفقيرة، وذلك تزامنا مع شهر رمضان.
وقال الشيخ محمد الذي يشغل ايضا منصب رئيس وزراء الامارات انه سيلتزم شخصيا مع ابنائه وبناته في حملة "دبي العطاء" التي قال انها تستهدف "في المرحلة الاولى مليون طفل، وباذن الله نحن لها".
وامام حشد من ثلاثة الاف شخص ضم كبار الشخصيات في دبي من مسؤولين وسفراء وممثلين عن شركات ومنظمات دولية، ذكر الشيخ محمد ان "اهمية التعليم في عصرنا عصر المعرفة مضاعفة عن اي عصر آخر، وكذلك اهمية المساعدات في مجال التعليم مضاعفة عن اي مساعدات اخرى".
واضاف حاكم دبي ان "المحرومين من التعليم سيظلون خارج هذا العصر، وسيظلون جاهلين بشؤون دينهم ودنياهم، ولن يتمكنوا من الوقوف على اقدامهم، وسيكونون عبئا على انفسهم ومجتمعاتهم، وعلى العالم باسره".
ودعا الشيخ محمد المواطنين الاماراتيين والوافدين الاجانب المقيمين في دبي على حد سواء الى المشاركة معا في الحملة.
وقال الشيخ محمد ان مزيج الحضارات والاديان والثقافات في دبي حيث تعيش غالبية ساحقة من الوافدين من مختلف دول العالم "يقدم نموذجا ناجحا للتعايش معا والعمل معا".
واضاف "اننا اليوم مدعوون لترقية هذا النموذج ومنحه ابعاده الانسانية من خلال العطاء معا لاخوة لنا، لم تصبهم حظوظ مواطنينا، وحظوظ المقيمين بيننا الذين افادوا واستفادوا وحققوا ما لم يستطيعوا تحقيقه في بلدانهم".
وكان الشيخ محمد اعلن في ايار/مايو الماضي عن اطلاق مؤسسة تحمل اسمه وتدير صندوق بعشرة مليارات دولار لدعم التعليم والتنمية البشرية في المنطقة العربية.