حارس الهدف: مناورات خليجية أميركية في وقت دقيق

'لدرء التهديد في الخليج'

المنامة - اعنت قوات التحالف البحرية ان سفنا حربية تابعة للبحرين والكويت والسعودية والامارات العربية المتحدة والولايات المتحدة اجرت تدريبات اطلق عليها اسم "حارس الهدف "01-11" في وسط وجنوب الخليج استمرت سبعة ايام.

وقالت القوات في بيان اصدرته الاثنين ان هذه التدريبات التي جرت بقيادة العقيد عيسى الدوسري قائد "قوة الواجب 152"، استهدفت "تعزيز التنسيق في البحر وتحسين تبادل المعلومات بين مراكز قيادة القوات المشاركة" حسب البيان.

واضاف البيان "استهدف تمرين حارس الهدف اعطاء المشاركين فرصة لتركيز قدراتهم لتحديد وتتبع عدة سفن واساليب وتكتيكات الصعود (على متن السفن) وافضل الخبرات من الخبراء الاقليميين (...) لقد تم تصميم التمرين لتثبيت قدرات التحكم لدى القيادة الرئيسية لقوة الواجب 152 وتطوير نظام تدفق المعلومات بين مراكز القيادة وقوة الواجب".

ونقل البيان عن العقيد الدوسري قوله ان التمرين "ركز بالدرجة الاساسية على التزامن في العمل بين القيادة على اليابسة والقوات في البحر لمواجهة تحدي تحديد وملاحقة سفن محددة يمكن ان تشكل تهديدا من اي نوع لامن الملاحة او لقوات التحالف في منطقة الخليج".

واشار البيان الى ان "قوة الواجب - 152" التي تعمل ضمن قوات التحالف في منطقة جنوب الخليج هي تحت امرة سلاح البحرية الملكي البحريني وهي واحدة من ثلاث قوات مماثلة تعمل تحت امرة قائد قوات التحالف البحرية نائب الادميرال مارك فوكس.

ولم يوضح البيان فترة اجراء التدريب.

وتتزامن هذه التدريبات مع توتر شديد في العلاقات بين ايران والبحرين بشكل خاص على خلفية تحركات احتجاجية في البحرين تقوم بها بشكل اساسي المعارضة الشيعية.