جيمس بوند ينجح في اختراق اميركا!

الممثلة هيل بيري وبيرس بروسنان كونا ثنائيا ناجحا في آخر عمل لجيمس بوند

لوس أنجلوس - قد يتطور هاري بوتر مع الزمن ويصبح جاسوسا عظيما ولكنه توارى عن الانظار في عطلة نهاية الاسبوع ليفسح مكانه للجاسوس الاعظم جيمس بوند الذي حقق فيلمه "مت يوما آخر" أعلى إيرادات في شباك التذاكر في الولايات المتحدة.
وأفادت الارقام التي أعلنتها الاستوديوهات أن الفيلم الاخير لجيمس بوند حقق 47 مليون دولار عند الافتتاح في عطلة نهاية الاسبوع الجاري.
ويعتبر هذا الفيلم العشرين في سلسلة أفلام بوند بطولة بييرس بروسنان وهالي بيري، وقد سجل أعلى رقم لفيلم من أفلام بوند، وكان نصف المتفرجين من النساء وأكثر من ثلث المتفرجين من الشباب دون سنّ الخامسة والعشرين.
وجلب فيلم "هاري بوتر وحجرة الاسرار" في الاسبوع الثاني له إيرادات قدرها 42.4 مليون دولار وتلاه في حجم الايرادات فيلم "يوم الجمعة بعد المقبل" الذي يعتبر الفيلم الثالث من سلسلة من الافلام الفكاهية السوداء، وقد جلب 13.1 مليون دولار.
ويأتني في المرتبة الرابعة فيلم "سانتا البند الثاني الذي جلب 10.3 ملايين دولار وفي المرتبة الخامسة فيلم "ثمانية أميال" إخراج ايمينيم الذي جلب 8.7 ملايين دولار. ويأتي بعده فيلم "العصابة" الذي جلب 7.6 ملايين دولار ثم فيلم "نادي الامبراطور" بطولة كيفين كلاين وهو فيلم درامي جلب 4.1 ملايين دولار.
ويأتي في المرتبة الثامنة فيلم "يوم عرسي اليوناني الكبير" الذي جلب 3.8 ملايين دولار ثم فيلم "نصف ميت سابقا" الذي جلب 3.3 ملايين دولار وجاء ترتيب فيلم "فريدا" العاشر وجلب 2.4 مليوني دولار.