جيل جيلالة المغربية تسرق الاضواء في رمضان تونس

شهرة مغاربية للاغاني التراثية المغربية

تونس - انتزعت مجموعة "جيل جيلالة" المغربية اعجاب الجمهور التونسي حين قدمت ليل الخميس حفلا بحدائق خير الدين في اطار مهرجان ليالي رمضان تونس بعد غياب دام عدة سنوات عن المهرجانات التونسية.
ويعود تأسيس مجموعة "جيل جيلالة" التي اشتهرت بالخصوص في المغرب العربي بأغاني مثل "يامولانا" و"الكلام المرصع" الى بداية السبعينات عندما كانت تغني لافكار الحرية والثورة والعدالة الاجتماعية.
وتضم الفرقة خمسة عناصر يقودهم مولاي الطاهر الاصبهاني ويتميزون بأصواتهم القوية واستخدام الات القمبري والبندير والطبلة والتصفيق المغربي المتناسق.
ظلت عناصر المجموعة زهاء الساعتين في حالة اندماج على المسرح وعند ترديد اغاني صوفية تفاعل الحضور الذي غص به فضاء حدائق خير الدين.
وانطلق الحفل بأغنية "السلام عليكم" ثم "يا قلبي" قبل ان ينتشي الجمهور عند اداء اغنية "الكلام المرصع" و"الله يا مولانا" التي عرفت فرقة "ناس الغيوان" المغربية بادائها ايضا.
ولم تغب موسيقى القناوة الشهيرة عن الحفل حيث أدت الفرقة في ختام السهرة مقطوعات من هذا اللون الموسيقي المميز.
ونشأت هذه المجموعة عام 1972 ضمن مشروع الموسيقى البديلة التي أسسها الفنان المصري الشيخ امام لتكون صوتا للفقراء والمهمشين ولتصمد طيلة ثلاثة عقود.
وأقامت "جيل جيلالة" حفلين خلال المهرجان الذي بدأ يوم 29 سبتمبر/ايلول الماضي ويستمر حتى 14 من شهر اكتوبر تشرين الاول الحالي.
وسيشارك في المهرجان ايضا عدد من الفنانين العرب مثل لطفي بوشناق ومجموعة رتيبة الحنفي للموسيقى العربية من مصر.