'جيش الخليج' يبدأ مهامه بقوّة تعدادها 100 ألف جندي

لا مكان للكيانات الصغيرة في المستقبل

الرياض ـ كشف وزير الحرس الوطني السعودي الأمير متعب بن عبدالله ان القوة العسكرية الخليجية التي ستنشأ سيكون قوامها 100 ألف شخص.

واكد الامير متعب في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء السعودية (واس) الجمعة بعد حضوره تمارين عسكرية للحرس الوطني السعودي، ان دول مجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربية تعد القوة الحقيقية في منطقة الشرق الأوسط، مشددا على ان وحدة الصف الخليجي هي القوة الحقيقية للمنطقة كلها وللأمة العربية.

واشار في هذا السياق الى دعوة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز نحو اتحاد دول المجلس "لأن في الاتحاد قوة لنا في اتصالاتنا الخارجية وفي قوتنا الأمنية والدفاعية والاقتصادية".

واضاف أن الحرس الوطني السعودي جاهز للمشاركة في القوة الخليجية إذا طلب منها المشاركة مبينا أن "الحرس الوطني مهمته معروفة فمع وزارة الدفاع الدفاع عن الوطن ومع وزارة الداخلية لحفظ الأمن والاستقرار داخل المملكة".

واعرب عن تمنياته أن تكون القرارات التي صدرت في القمة الخليجية التي أقيمت في دولة الكويت أخيرا في الصالح العام لدول مجلس التعاون.

وأكد البيان الختامي لقمة دول مجلس التعاون الـ34 التي عقدت في الكويت في ديسمبر/كانون الأول مواقف دول المجلس حيال جملة من الموضوعات منها العسكرية.

وكانت مسألة استكمال الخطوات والجهود الهادفة لتعزيز أمن واستقرار دول المجلس وبناء منظومة دفاعية مشتركة لتحقيق الأمن الجماعي ابرز ما رشح عن القمة من نتائج.

وكلف البيان مجلس الدفاع المشترك باتخاذ ما يلزم من إجراءات للبدء في تفعيلها وفق الدراسات الخاصة بذلك إضافة الى إنشاء أكاديمية خليجية للدراسات الاستراتيجية والأمنية لدول المجلس.