جيرونا على أعتاب الانضمام الى مجموعة سيتي الرياضية

بداية جديدة لجيرونا

يأمل جيرونا الوافد الجديد على دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم أن تساعده علاقته مع مانشستر سيتي المنافس في الدوري الانكليزي الممتاز في البقاء بين الكبار بعد أن انتظر هذه اللحظة لمدة 87 عاما.

وسيبدأ النادي الكاتالوني ظهوره الأول بين كبار كرة القدم في بلاده السبت بمواجهة على أرضه أمام اتليتيكو مدريد بطل اسبانيا عشر مرات في ملعب مونتيليفي الذي تم زيادة سعته على عجل من تسعة الاف الى 13500 متفرج.

ويتولى المدرب بابلو ماتشين قيادة جيرونا منذ 2014 وتجنب الهبوط للدرجة الثالثة في أول مواسمه مع الفريق قبل أن يقوده للاضواء هذا الموسم في ثالث محاولة له.

ودعم الفريق صفوفه بوصول أربعة لاعبين من مانشستر سيتي.

وبدأت علاقة جيرونا مع سيتي في اغسطس /اب 2015 باستعارة المدافع الاسباني روبن سوربينو والفرنسي فلوريان لوغين الذي عاد بعدها الى الدوري الممتاز مع نيوكاسل يونايتد.

وانتقل ما اجماليه تسعة لاعبين بين الناديين خلال تلك الفترة.

وأقام جيرونا جانبا من معسكره استعدادا للموسم الجديد في ملعب الاتحاد الخاص بسيتي في يوليو/تموز بينما لعب مانشستر سيتي مباراة ودية في جيرونا الثلاثاء بعد ثلاثة ايام من بدء مشواره في الدوري الممتاز. وفاز الفريق الاسباني بتلك المباراة 1-صفر.

‭‭ ‬‬ويرجع الفضل في تعزيز هذه العلاقات الى بيري غوارديولا شقيق بيب مدرب سيتي وهو وكيل أعمال بارز للعديد من اللاعبين الكبار من بينهم لويس سواريز واندريس انيستا ثنائي برشلونة.

ويعمل بيري مستشارا لنادي جيرونا منذ استحواذ شركة تي.في سبورت ايفنتس الاعلامية الفرنسية عليه في 2015 عندما كان النادي يعاني من ضائقة مالية كبيرة ووصلت ديونه الى 4.5 مليون يورو (5.28 مليون دولار).

وما يعزز هذه العلاقات ما ذكرته وسائل اعلام بريطانية واسبانية عن ان مجموعة سيتي الرياضية الشركة الأم للنادي الانكليزي تضع اللمسات الاخيرة على صفقة استحواذ على النادي الكاتالوني.

وقد تزيد هذه الصفقة عدد الاندية المنضوية تحت لواء مجموعة سيتي الى ستة حيث ينضم جيرونا الى نيويورك سيتي وملبورن سيتي ويوكوهاما مارينوس واتليتيكو توركي من اوروغواي اضافة الى نادي مانشستر سيتي.

والتحالفات العابرة للدول ليست جديدة على اسبانيا.

وكان عائلة بوتسو المالكة لنادي اودينيزي الايطالي استحوذت على نادي غرناطة الاسباني في 2009 وقادته للصعود الى الاضواء في 2011. وهبط النادي الموسم الماضي بعد مرور عام على الانفصال عن الاسرة الايطالية.

ويخشى ماتشين مدرب جيرونا من تكرار نموذج غرناطة لكنه يرحب بالعلاقات مع سيتي.

وقال "يسعدنا ويشعرنا بالفخر الارتباط بناد عملاق مثل سيتي. الطرفان يرغبان في الاستفادة القصوى من هذه العلاقة".