جيتكس للتقنية يشرّع أبوابه لـ'مستقبل إنترنت كل شيء'

بالتزامن مع إحتفاء الإمارات بالابتكار

دبي - افتتح أسبوع جيتكس للتقنية اشغال دورته الخامسة والثلاثين الأحد من دبي تحت شعار "مستقبل إنترنت كل شيء".

ويتزامن الحدث مع احتفاء الإمارات بالابتكار من خلال أسبوع الابتكار المرتقب في شهر نوفمبر/تشرين الثاني، فضلًا عن الإعلان الرسمي عن العام 2015 عاما للابتكار.

ويرمي المعرض بثقله في دورته الحالية على 5 مواضيع رئيسية هي إنترنت الأشياء والبيانات الكبيرة والحوسبة السحابية والطائرات من دون طيار والروبوتات.

ويعرض الحدث أجد الحلول المبتكرة في مجال الطباعة المجسمة ثلاثية الأبعاد، والتي سيكون بوسعها إحداث التغيير المنشود في الشركات والمؤسسات العاملة بالمنطقة.

ويعد أسبوع جيتكس للتقنية أكبر معرض في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وثالث أكبر حدث من نوعه في العالم.

ويواصل جيتكس اكتشاف أهم الاتجاهات العالمية في صناعة التقنية، ليقوم بدمجها في قطاعات جديدة في المعرض أو في برامج المؤتمر، حيث تُطلق العلامات التجارية الدولية الكبرى ورواد صناعة التقنية المحليين كل عام أحدث المنتجات والمعدات والخدمات في معرض جيتكس، ما يجعله حدثاً لا بد من حضوره من قبل عُشّاق التقنية والمتخصصين في هذا القطاع.

ومن المتوقع مشاركة أكثر من 140.000 زائر من أكثر من 150 دولة في الدورة الـ 35 لأسبوع جيتكس للتقنية، ليستكشفوا الحلول التقنية التي تقدّمها أكثر من 3.700 شركة عارضة، إذ يمثل الحدث الفعالية التجارية التقنية الوحيدة في المنطقة التي يحضرها أكثر من 25.000 مدير تنفيذي من المستوى الثالث في مختلف الصناعات من جميع أنحاء العالم.

وبهذه المناسبة قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس بمركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لأسبوع جيتكس للتقنية، إن الشركات في الشرق الأوسط باتت تنخرط في عمليات التحول الرقمي أكثر من أي وقت مضى، مشيرة إلى أن "إنترنت الأشياء ليست مجرد نظرية، بل أنها تؤثر تأثيرًا ملموسًا على حياتنا اليومية وممارساتنا التجارية"، وأضافتر"بوسع زوار أسبوع جيتكس للتقنية 2015 الاطلاع على أحدث الحلول، والاستماع إلى بعض قادة الفكر ذوي الشهرة العالمية، والتعرف على أحدث الابتكارات، وإقامة علاقات شراكة جديدة، والتواصل مع كبار رجال الأعمال وخبراء القطاع من أنحاء المنطقة والعالم".

وستعرض "منطقة آفاق جيتكس"، في ظلّ عام الابتكار بدولة الإمارات، حلول تقنيات ناشئة مثل الطباعة ثلاثية الأبعاد والطائرات المسيرة عن بعد والروبوتات، أما فعاليتا مؤتمر "شعلة جيتكس"، فيشكل ملتقىً للعديد من رواد الفكر حول العالم، أما أحاديث جيتكس التقنية حول الابتكار، فستكون المشاركة فيها مفتوحة مجانًا للجميع، وسوف تتخذ من الابتكار والتشغيل البيني والتحول الرقمي الثوري مواضيع لهما، وتستضيف الفعاليتان ما يزيد على 100 جلسة يتحدث فيها أكثر من 150 من قادة الابتكار التقني العالميين من أبرزهم رئيس وزراء إستونيا، ووزراء تقنية المعلومات والاتصالات في مصر وكينيا ونيجيريا، وتنفيذيون كبار من شركات عالمية مثل أكسنتشر وبوينج وبي بي وفيس بوك.

وتشمل أقسام أسبوع جيتكس للتقنية الجديدة والموسعة مختبر المهارات الإبداعية من غوغل، الأكبر في العالم، وجيتكس "هاكاثون"، وجوائز "هوت ستف"، ومختبر جيتكس للطلبة، ومجلس "كونكشنز" للتواصل، وردهة "كونكشنز"، وخدمة "كونكشنز" الإلكترونية.

كما يستضيف جيتكس حدثين مصاحبين كبيرين، هما سلسلة مؤتمرات موبايل 360 التي ينظمها "الاتحاد العالمي لأنظمة الاتصالات المتنقلة"، وتعتبر المؤتمر الأبرز لمجتمع شركات تقنيات المحمول بالمنطقة، و"إنفو كوم الشرق الأوسط وإفريقيا"، أكبر الفعاليات الإقليمية في مجال النظم الصوتية والمرئية.

وتشارك وزارة الداخلية الإماراتية في فعاليات المعرض، وستعرض من خلال جناحها في قاعة الشيخ سعيد، الأجيال الحديثة للتقنيات والعديد من المبادرات والخدمات الذكية التي يتم تقديمها للجمهور والمنظومة المتطورة التي تتبناها في دعم العمليات التشغيلية، وتعريف الجمهور بالمشاريع والتقنيات المستخدمة لديها.