جون كيري: القذافي لن يحكم ليبيا مرة اخرى مطلقاً



افطار تحت القصف

واشنطن - قال السناتور الاميركي جون كيري الجمعة ان الزعيم الليبي معمر القذافي "لن يحكم البلاد مرة اخرى مطلقا"، الا انه دعا الى الصبر في شان خروج الزعيم الليبي من السلطة.

واعترفت واشنطن الشهر الماضي بالمجلس الوطني الانتقالي على انه "السلطة الحكومية الشرعية" في ليبيا، ويدعو عدد من اعضاء الكونغرس الى فتح سفارة اميركية في مدينة بنغازي التي يسيطر عليها الثوار شرق البلاد.

وصرح كيري لتلفزيون "ام اس ان بي سي" بعد ساعات من اعلان الثوار مقتل خميس القذافي نجل الزعيم الليبي و31 شخصا اخرين "القذافي لن يحكم البلاد مجددا تحت اية ظروف".

الا ان النظام الليبي نفى مقتل خميس القذافي بشدة.

ورغم الحملة العسكرية التي يشنها حلف الاطلسي ضد قوات القذافي، واصدار المحكمة الجنائية الدولية مذكرة لاعتقاله بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية، الا ان الزعيم الليبي لا يزال متمسكا بالسلطة.

واكد كيري ان القوات الغربية "حالت دون حدوث عملية ذبح العديد من الناس (في ليبيا) وقد منحنا هؤلاء فرصة لتقرير مصيرهم، خاصة الاشخاص الذين يدعون الى الديموقراطية وحقوق" الانسان.

الا انه دعا الى الصبر بشان تنحي القذافي مذكرا بان خروج الرئيس الصربي السابق سلوبودان ميلوسيفيتش من السلطة "استغرق عاما كاملا" بعد حملة القصف التي شنها الحلف على صربيا.

واضاف "اعتقد ان علينا تعلم الصبر. الضغط حقيقي. واعتقد انه في نهاية المطاف فان القذافي سيغادر".