جوازات سفر بيولوجية للاعبي مونديال 2014

من أجل اللعب النظيف

لوزان (سويسرا) - سيطلب من كل لاعب مشارك في كأس العالم 2014 لكرة القدم جواز سفر بيولوجي، بحسب ما اعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الجمعة.

وينوي الفيفا ادخال نظام التنميط البيولوجي في كأس القارات المقررة الصيف المقبل في البرازيل، كجزء من الحملة العالمية لمكافحة المنشطات، وسيعمل بها بشكل كامل في كأس العالم 2014 في البرازيل ايضا.

والتقى وفد الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات مع مسؤولين من الاتحاد الدولي في مقر الاخير في زيوريخ الخميس، عبر على اثرها رئيس الوكالة جون فايهي عن "الرضى التام لالتزام الفيفا بالملف البيولوجي".

وقال مسؤول الفيفا الطبي البروفسور ميشال دهوغ "الفيفا هو اول منظمة دولية رياضية تعتمد الملفات الطولية".

وشرح ان الفيفا يطور خططا لاعتماد الملف، بينها ملف الستيرويد (مركب عضوي حلقي) من خلال البول وملف الدم، لكأس القارات، حيث ستجرى اختبارات داخل وخارج المسابقة على كل اللاعبين المشاركين، بالاضافة الى اختبارات دم غير معلنة في معسكرات التدريب والمباريات.

واضاف: "نلتزم بحصول جميع اللاعبين المشاركين في كأس العالم 2014 على ملفات بيولوجية".

وتعتبر جوازات السفر البيولوجية من اكثر الوسائل نجاعة للكشف عن استخدام عقاقير منشطة ومضخمات للدم "اي بي أو".

واكتشف الفيفا منشط "اي بي او" لاول مرة في كأس العالم 2002 حيث خضع كل اللاعبين لاختبارات بولية ودموية، وعندما كانت النتائج غير طبيعية تم الخضوع لاختبار "ايبو". وجاءت جميع النتائج سلبية.

ويطور الفيفا ايضا برنامج الملف الهورموني، وهي مبادرة جديدة بالتعاون مع مختبر معتمد من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في سويسرا.

وقال فايهي: "هناك دائما المزيد الذي يمكن القيام به في موضوع المنشطات، لكننا ندرك ان فيفا كانت دائما جادة في هذا المجال".