جوائز غرامي تلتفت للراحلين برنس وجورج مايكل

'عبقرية موسيقية نادرة'

لوس أنجليس (كاليفورنيا) - قررت اللجنة المنظمة لحفل جوائز غرامي السنوية للإبداع الموسيقي تكريم الراحلين برنس وجورج مايكل بعرضين منفصلين خلال الحفل الذي سيقام الأحد المقبل لكن لم تكشف اللجنة عمن سيؤدي الفقرتين.

ووصف نيل بورتناو رئيس الأكاديمية الوطنية للتسجيلات التي تدير جوائز غرامي نجمي "البوب" اللذين توفيا فجأة خلال عام 2016 "بالأيقونة" وقال إنهما مثلا "عبقرية موسيقية نادرة وكان لشخصيتهما بريق عالمي."

وقال "إن وفاة اثنين من أهم المبدعين كان خسارة كبيرة لمجتمع الإبداع. وأكاديمية التسجيلات يشرفها تكريمهما على مسرح غرامي عن إرثهما الرائع".

وقالت الأكاديمية إنها لن تعلن عن تفاصيل بشأن التكريم أو عن الشخصيات التي ستشارك في هذا التكريم.

وعثر على برنس (57 عاما) الحاصل على جوائز غرامي سبع مرات متوفيا بمجمع الاستوديوهات الذي يملكه في منيابوليس في أبريل/نيسان. وأورد تقرير تشريح جثته أنه توفي نتيجة لجرعة زائدة تناولها عن طريق الخطأ من عقار فنتانيل المسكن للألم.

أما مايكل (53 عاما) فقد عثر عليه متوفيا في منزله في بريطانيا يوم عيد الميلاد. وقال مدير أعمال مايكل الذي فاز بجوائز غرامي لمرتين إن المغني توفي بالسكتة القلبية في حين أن السبب الرسمي لوفاته ما زال قيد التحقيق.

وشهد حفل جوائز غرامي في 2016 تكريم الراحل ديفيد بوي الذي توفي في يناير/كانون الثاني من عام 2016. وقدمت ليدي جاجا عرض تكريمه.

وينافس العمل الأخير لبوي "بلاك ستار" على أربع جوائز في حفل جوائز غرامي المقرر في لوس أنجليس الأحد المقبل.