جهد إماراتي لا يهدأ في دعم استقرار اليمن وأمن المنطقة

ولي عهد أبوظبي يبحث مع رئيس الوزراء اليمني تطورات الوضع اليمني، مؤكدا نهج الإمارات الأصيل في مساندة الأشقاء وسعيها المستمر إلى دعم مصالح الشعوب العربية ونصرة قضاياهم وصون الأمن القومي العربي.



معين عبدالملك يشيد بوقفة الإمارات التاريخية مع الشعب اليمني في محنه


رئيس الوزراء اليمني في زيارة رسمية لأبوظبي لبحث عدة ملفات ملّحة


وزير الخارجية اليمني يستبق قرار بإقالته بالاستقالة من منصبه


الإمارات تطلق حملة استجابة عاجلة لاغاثة منكوبي السيول في محافظات يمنية

أبوظبي - جدد ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اليوم الاثنين تأكيده لرئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك الذي يزور الإمارات، التزام أبوظبي بدعم اليمن من أجل عودة الأمن والاستقرار للبلد الذي عمّق جراحه المتمردون الحوثيون المدعومون من إيران، بانقلابهم على السلطة الشرعية.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية أن الشيخ محمد بحث مع رئيس الوزراء اليمني في مجلس قصر البحر، العلاقات الأخوية والتعاون المشترك بين البلدين الشقيقين إضافة إلى تطورات الأوضاع والمستجدات على الساحة اليمنية.

واستعرض الجانبان الجهود المبذولة على كافة المستويات والمبادرات الإنسانية والبرامج التنموية التي تنفذها دولة الإمارات من أجل عودة الاستقرار والأمان إلى اليمن وشعبه وتجاوز التحديات التي يواجهها.

وشدد ولي عهد أبوظبي على نهج الإمارات الأصيل والثابت الذي تأسست عليه في مساندة الأشقاء والوقوف إلى جانبهم في كافة الظروف وسعيها المستمر إلى دعم مصالح الشعوب العربية ونصرة قضاياهم وصون الأمن القومي العربي.

وفي المقابل أثنى رئيس الوزراء اليمني على جهود الإمارات في دعم ومساندة اليمن وشعبه في مختلف المجالات التنموية والإنسانية والأمنية والاقتصادية، مشيرا إلى تأهيل المرافق الحيوية الصحية والتعليمية والاجتماعية والخدمات العامة والتي تعد ركائز أساسية لعودة الحياة الطبيعة والاستقرار إلى مناطق كافة المناطق اليمنية وترسيخ أمنه وتحسين مختلف جوانب الحياة فيه.

كما أشاد بالوقفة التاريخية لدولة الإمارات ضمن التحالف العربي الذي يسند جهود قوات الحكومة اليمنية في مواجهة انقلاب الحوثيين على السلطة الشرعية.

وكانت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية قد ذكرت في قوت سابق أن رئيس الحكومة معين عبدالملك بدأ الاثنين زيارة رسمية إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي تستغرق عدة أيام، مضيفة أن زيارة عبدالملك تأتي تلبية لدعوة من الحكومة الإماراتية.

ويرافق رئيس الوزراء اليمني 4 وزراء من حكومته وعدد آخر من المسؤولين واستقبلتهم بمطار أبوظبي وزيرة دولة الإمارات لشؤون التعاون الدولي ريم الهاشمي.

وأوضحت الوكالة  اليمنية أن رئيس الوزراء سيلتقي خلال زيارته عددا من المسؤولين الإماراتيين لـ"بحث المستجدات والتطورات الراهنة بشأن الملف اليمني على مختلف الأصعدة والمستويات".

وأشارت إلى أن عبدالملك "سيبحث أيضا عددا من القضايا والملفات ذات الصلة بالشؤون التنموية والخدمية والتعافي الاقتصادي وإعادة الإعمار وجهود تعزيز علاقات التعاون بين البلدين".

وفي تطور آخر قال مصدر في الحكومة اليمنية الاثنين، إن وزير الخارجية خالد اليماني قدم استقالته للرئيس عبدربه منصور هادي.

وأوضح المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، أن اليماني قدم استقالته في وقت سابق، غير إن الرئاسة اليمنية لم تبت فيها بعد.

ولم تتضح أسباب الاستقالة، لكن مصادر يمنية رجحت أن يكون اليماني قدم استقالته قبل قرار إقالته من قبل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ضمن جهود إعادة ترتيب ملفات السياسة الخارجية اليمنية وعلى وقع عدم رضا هادي عن إدارة اليماني ملف التفاوض مع الحوثيين.

وكان الرئيس هادي أصدر قرار بتعيين خالد اليماني في مايو/آيار من العام الماضي، خلفا لوزير الخارجية السابق عبدالملك المخلافي.

 وتتزامن زيارة رئيس الوزراء اليمني لأبوظبي مع اطلاق الإمارات حملة استجابة عاجلة لإغاثة متضرري السيول التي شهدتها مؤخرا محافظات عدن ولحج اليمنيتين تتضمن تصريف وسحب مياه الأمطار من الشوارع والأحياء السكنية وتقديم مساعدات إغاثية وإيوائية للنازحين في مخيماتهم.

الإمارات تسارع في جهد انساني عاجل لمساعدة منكوبي سيول جارفة في محافظات يمنية
الإمارات تسارع في جهد انساني عاجل لمساعدة منكوبي سيول جارفة في محافظات يمنية

ووبحسب وكالة الأنباء الإماراتية سارعت الفرق التطوعية الميدانية التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالانتشار في مختلف مناطق عدن للإطلاع على مخلفات مياه الأمطار التي تدفقت إلى بعض المساكن في مديرية كريتر، فيما تسببت الرياح القوية المصاحبة في سقوط عدد من أعمدة الكهرباء إضافة إلى تضرر شبه كلي لمخيم الرباط للنازحين في محافظة لحج.

وقال مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن إن إطلاق دولة الإمارات لهذه الحملة يأتي استجابة للسلطات اليمنية وإسهاما وتعزيزا لدور وجهود السلطة المحلية في عدن ولحج، مؤكدا أهمية تضافر جميع الجهود من أجل تصريف وسحب مياه الأمطار من الشوارع والأحياء السكنية لتجنب تفشي وانتشار الأمراض والأوبئة إضافة إلى فتح الطرقات لاستمرارية حركة السير والمواصلات بشكل طبيعي.