جنوب الأردن يطالب باصلاح النظام


سياسة التخبط بتأمين حاجات المواطن

عمان - شهدت مدن في جنوب الأردن خروج مسيرات بعد صلاة ظهر الجمعة الأولى من شهر رمضان للتأكيد على المطالب الشعبية الإسراع بتحقيق الإصلاحات السياسية.

ونظم مئات الشباب بمدينة الكرك ( 200 كلم جنوب عمان ) مسيرة انطلقت من أمام الجامع العمري تحت شعار "جمعة الوفاء" للتأكيد على المطالب الشعبية بالإصلاح ومحاربة الفساد.

وحمل المشاركون الأعلام الأردنية ورددوا هتافات تدعو لمحاربة الفساد.

وكان المئات من أبناء الكرك اعتصموا مساء الخميس بعد أداء صلاة التراويح في بلدة المزار الجنوبي بدعوة من اللجان الشعبية والتجمع الشعبي للإصلاح ومشاركة "الحراك الشبابي والشعبي" في محافظة الكرك معلنين انطلاق فعاليات رمضان التي وصفوها بالتصعيدية.

ونصب المعتصمون خيمة أمام مسجد جعفر الطيار ودعوا المواطنين لمشاركتهم مساء كل يوم بعد صلاة التراويح وطيلة شهر رمضان.

وانطلقت بمحافظة الطفيلة ( 180 كلم جنوب عمان) مسيرة من أمام الجامع الكبير بعد صلاة الجمعة شارك فيها نحو بـ1500 شخص رفعوا شعارات مطالبة بإصلاح النظام، وهتفوا ضد التعديلات الدستورية، التي "لا تلبي طموح الشارع الأردني".

وكان الحراك الشعبي في الجنوب انتقد في بيان أصدره ما وصفه بـ"التلكؤ الحكومي في السير نحو الإصلاح بعد ثمانية أشهر من بدء الحراك"، واعتبر الطرح الحكومي للإصلاح هو "طرح إعلامي لا ينفذ"، مستنكراً "التأجيل والمماطلة والإلتفاف وسياسة التخبط بتأمين حاجات المواطن".