جنوب افريقيا تقترب من الدور الثاني بفوزها على سلوفينيا

جنوب أفريقيا باتت مرشحة للصعود لدور الـ16

دايغو (كوريا الجنوبية) - عززت جنوب افريقيا حظوظها لبلوغ الدور الثاني بفوزها على سلوفينيا 1-صفر السبت في ختام الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن نهائيات كأس العالم السابعة عشرة لكرة القدم.
وسجل سيابونغا نومفيتي (4) هدف جنوب افريقيا.
وكانت اسبانيا تغلبت على البارغواي 3-1 في افتتاح الجولة الجمعة وبلغت الدور الثاني. والفوز هو الاول لجنوب افريقيا في النهائيات.
ورفعت جنوب افريقيا رصيدها الى 4 نقاط بعد تعادلها مع الباراغواي 2-2 في الجولة الاولى وباتت بحاجة الى التعادل في مباراتها الاخيرة مع اسبانيا الاربعاء المقبل لمرافقة الاخيرة الى الدور الثاني، في حين باتت سلوفينيا ثالث منتخب يودع البطولة مبكرا بعد نيجيريا والسعودية وذلك بعد خسارتها الثانية على التوالي بعد الاولى امام اسبانيا 1-3 في الجولة الاولى.
وخاضت سلوفينيا المباراة في غياب صانع العابها زلاتكو زاهوفيتش الذي استبعده الاتحاد السلوفيني بسبب خلاف مع المدرب سريتشكو كاتانيتش بعد المباراة الاولى ضد اسبانيا (1-3)، فيما غاب عن جنوب افريقيا المدافع اللبناني الاصل بيار عيسى بسبب الاصابة.
وكانت جنوب افريقيا الاكثر استحواذا على الكرة مع افضلية نسبية لسلوفينيا خصوصا بعد تلقيها الهدف المبكر فاندفعت نحو الهجوم بحثا عن ادراك التعادل دون جدوى، فيما اعتمد الافارقة على الهجمات المرتدة التي كادت تعزز الغلة في نهاية الشوط الاول.
وانحصر لعب المنتخبين في وسط الملعب مع اعتمادهما على الجناحين سلوفينيا بقيادة ميلينكو اسيموفيتش وداني نوفاك، وجنوب افريقيا بقيادة كوينتون فورتشن وسيابونغا نومفيتي.
وكانت اول محاولة في المباراة لسلوفينيا من ضربة رأسية لزيليكو ميلينوفيتش اثر ركلة حرة جانبية نفذها اسيموفيتش بيد ان الكرة علت العارضة (3)، فردت جنوب افريقيا مباشرة بهجوم مرتد قاده لاعب وسط مانشستر يونايتد الانكليزي كوينتون فورتشن حصل على اثره على ركلة حرة جانبية انبرى لها باتجاه نومفيتي الذي تابعها داخل الشباك (4).
وتحولت السيطرة نسبيا الى سلوفينيا بحثا عن التعادل لكن هجماتها طبعتها العشوائية فضلا عن صلابة دفاع جنوب افريقيا بقيادة لوكاس راديبي الذي تلقى انذارا هو الثاني له في البطولة وسيغيب بالتالي عن المباراة الثالثة الاخيرة ضد اسبانيا.
وكانت ابرز محاولة لسلوفينيا لتعديل النتيجة في الدقيقة 34 عندما توغل نوفاك داخل المنطقة وتلاعب بمدافعين وهيأ كرة الى اسيموفيتش الذي سددها من 17 مترا بعيدا عن الخشبات الثلاث (34)، ثم خرج اندريه ارندزه في توقيت مناسب وقطع الكرة من امام ملادن رودونيا المنفرد (36).
وتوغل سيبوسيسو زوما داخل المنطقة وهيأ كرة الى بينيديكث ماكارثي عند نقطة ركلة الجزاء لكن الاخير لم يتحكم في تسديدته فتدخل الدفاع وضاعت فرصة اضافة الهدف الثاني (40).
واشرك مدرب سلوفينيا كاتانيش المهاجم ميلان اوستيريتش مكان سيباستيان سيميروتيتش في الدقيقة 41 لتعزيز خط الهجوم لان الاخير لم يفعل شيئا يذكر.
وسدد سيبايا كرة قوية من 30 مترا ارتطمت بفوغداليتش وكادت تعانق الشباك (42)، وتسديدة مماثلة لماكارثي من 20 مترا لم تذهب بعيدا عن المرمى (44).
واندفعت سلوفينيا نحو الهجوم مع مطلع الشوط الثاني لكن دون نتيجة، في المقابل كاد ماكارثي يضيف الهدف الثاني لجنوب افريقيا من تسديدة قوية من 20 مترا حولها الحارس بصعوبة الى ركنية (50).
وانقذ الحارس سيمينوفيتش مرماه من هدف ثان محقق عندما ابعد تمريرة لفورتشن في الوقت المناسب من امام رأسي ماكارثي ونومفيتي (55).
وحرمت العارضة ماكارثي من اضافة الهدف الثاني بضربة رأسية اثر تمريرة ذكية من فورتشن (64)، ثم تصدى الحارس سيمونوفيتش لتسديدة ماكارثي من 15 مترا (66).
وانقذ ارندزه مرماه من هدف التعادل عندما تصدى لضربة رأسية لناستيا سيه، بديل اسيموفيتش، قبل ان يشتتها زاما الى ركنية لم تثمر (70).
وسدد كاريتش كرة قوية من 20 مترا فوق الخشبات الثلاث (82)، قبل ان يهدر باكلي فرصة ثمينة لاضافة الهدف الثاني من انفراد بالحارس (86).