جنرال موتورز تسحب 1.5 مليون سيارة

تعددت المشاكل التقنية

نيويورك - أعلنت مجموعة "جنرال موتورز" الاميركية لصناعة السيارات الجمعة انها قررت سحب حوالي 1.5 مليون سيارة من الاسواق في العالم بسبب مشاكل ممكنة في مفتاح التشغيل، نسب اليها اكثر من ثلاثين حادثا نجمت عنها 13 وفاة.

وكانت جنرال موتورز استدعت في فبراير/شباط 1.6 مليون سيارة وسط تساؤلات عن سبب سحب هذه الآليات بعد سنوات على اكتشاف هذه المشكلة في 2001.

وقالت المجموعة انها لا تملك دليلا على وفاة اشخاص بسبب حوادث مرتبطة بمفتاح التشغيل في المجموعة الجديدة التي سحبتها (824 الف سيارة شيفروليه كوبالت واتش اتش آر وبونتياك سواستيس وجي5 وساترن سكاي انتاج 2008-2010 ).

واوضحت ان تسعين الفا من مفاتيح التشغيل كانت في موديلات من انتاج 2005-2007 لكن مفاتيح مماثلة استخدمت في السيارات التي تم استدعاؤها الآن.

واضافت جنرال موتورز انها ستقوم بفحص كل السيارات التي تم سحبها في القرار الاخير لتحديد اي منها زود بمفاتيح مصابة بأعطال.

وقالت ماري بارا المديرة الجديدة للمجموعة في البيان "نحن لا نخاطر بتاتا عندما يتعلق الامر بالسلامة".

وفي تفصيل الارقام، اوضح متحدث باسم المجموعة ان 824 الفا من هذه السيارات ستسحب من الاسواق في الولايات المتحدة، والقسم الاكبر من الكمية المتبقية سيسحب من الاسواق في كندا والمكسيك بينما لن يزيد عدد السيارات التي ستسحب من بقية الاسواق حول العالم عن تسعة الاف سيارة فقط.

وبهذا القرار يرتفع الى 2,6 مليون عدد السيارات التي قررت الشركة استدعاءها بسبب هذا الخلل الفني.

وهذا يزيد الازمة التي يمر بها العملاق الاميركي استفحالا. فمنذ 12 شباط/فبراير سحبت جنرال موتورز، الشركة الاولى في صناعة السيارات في الولايات المتحدة اكثر من 3,4 ملايين سيارة، بشكل اساسي من اسواق اميركا الشمالية، بسبب مشاكل متنوعة.

وأوضح المتحدث باسم المجموعة ان الخلل في مفتاح التشغيل محصور في جزء من السيارات التي صنعت بين العامين 2003 و2007.

ولكن قسما من السيارات التي صنعت بعد هذا التاريخ اي بين 2008 و2011 استخدم فيه نفس مفتاح التشغيل ومن هنا اتى قرارها بسحب الدفعة الجديدة من السيارات للتأكد من ان مفاتيح التشغيل في كل هذه السيارات سليمة.

وفي الواقع فان بعض السيارات التي تقرر سحبها صنعت اساسا بمفتاح تشغيل مختلف عن المفتاح الذي يعاني من خلل.

لكن عند اصلاح هذه السيارات تم استبدال المفتاح القديم بآخر من الطراز الذي سجلت فيه اختلالات، ومن هنا وقطعا للشك فضلت "جنرال موتورز" استدعاء كل هذه السيارات للتأكد من سلامتها.

واشارت المجموعة الى انها لم تبلغ حتى تاريخه بوقوع اي حادث مرتبط بمفتاح التشغيل في اي من الطرازات التي قررت استدعاءها.

وكانت المجموعة اوضحت في شباط/فبراير عندما اعلنت لاول مرة عن مشكلة مفتاح التشغيل ان مكمن المشكلة هو انه في بعض السيارات يتغير المفتاح تلقائيا وبشكل مفاجئ من وضعية "التشغيل" الى وضعية "الايقاف" بينما السيارة لا تزال تسير.

وأوضحت المجموعة ان هذا الخلل قد ينتج عنه عدم انتفاخ وسادات الهواء المخصصة للحماية من الحوادث. ولتفادي هذه المشكلة نصحت "جنرال موتورز" بعدم تعليق مفتاح السيارة باي علاقة مفاتيح او اي اكسسوارات توضع عادة مع المفاتيح.

وقالت جنرال موتورز ان 13 وفاة نسبت الى هذا الخلل في مفتاح التشغيل سجل آخرها الجمعة في كندا.

من جهة اخرى، اعلنت المجموعة ليل الجمعة السبت سحب 490 الف سيارة بيك آب وشاحنة شيفروليه سيلفيرادو وساب اوربان وتاهو وجي ام سي سييرا ويوكون وموديلي يوكون 2014 و2015، موضحة ان تسربا لسائل التبريد سجل في هذه الآليات لكن لم يقع اي حادث مرتبط بهذه المشكلة.

واخيرا استدعت جنرال موتورز الجمعة 172 الف سيارة مباعة من نوع كروز التي كانت قد اعلنت مساء الخميس تعليق بيعها بدون ان تذكر السبب.

وتواجه هذه السيارات مشكلة في المحور الامامي للعجلات الذي يمكن ان يكسر اثناء القيادة. ولا يفقد السائق السيطرة على سيارته في هذه الحالة لكنها تفقد سرعتها تدريجيا الى ان تتوقف.

وباضافة 1,8 مليون آلية استدعتها جنرال موتورز في آذار/مارس بسبب مشكلة في نظام التزويد بالوقود وتعطل الوسائد الهوائية، يرتفع عدد السيارات التي سحبتها جنرال موتورز من الاسواق الى 5.03 ملايين.

وجنرال موتورز هي الشركة الثالثة عالميا في صناعة السيارات بعد اليابانية تويوتا والالمانية فولكسفاغن. وقد انقذتها اموال حكومية من الافلاس في 2009.

وهي تخضع لتحقيقات تجريها وزارة العدل ووكالة سلامة الطرق والكونغرس لمعرفة سبب تأخرها في استدعاء السيارات بعد سنوات على اكتشاف المشكلة.