جنرال اميركي: المقاومة العراقية ستزيد امد الحرب

حرب من نوع مختلف

واشنطن - اعلن قائد القوات البرية في العراق الجنرال وليام والس في حديث لصحيفة "واشنطن بوست" الجمعة ان التكتيك الذي تعتمده القوات المسلحة العراقية والمشاكل اللوجستية ستزيد على الارجح في امد الحرب.
وقال الجنرال "ان العدو الذي نقاتله مختلف عن العدو الذي تدربنا لقتاله".
واكد ان طرق التموين التي تمتد على مسافات طويلة علاوة على التكتيك غير التقليدي الذي يعتمده العدو تجعل من المحتمل ان تطول الحرب اكثر مما كان مرتقبا.
واضاف الجنرال والس "ان الهجمات التي نتعرض لها حاليا غريبة - آليات تقنية بعيارات خمسين ملم وعدة انواع من الاسلحة تهاجم مدرعات و(آليات قتالية) من طراز برادلي".
واعتبر "انه من المقلق ان تكون الشراسة الى هذا الحد".
وفي رد على سؤال حول معرفة اذا ما كانت هذه العوامل تدل على ان الحرب ستكون اطول قال "يبدو اننا نسير في هذا الاتجاه".
وتاتي تصريحات الجنرال والس في حين تكثر الانتقادات لا سيما من طرف المسؤولين العسكريين المتقاعدين الذين تحدثوا عن ضرورة ارسال المزيد من القوات العسكرية الى العراق. واعلن البنتاغون امس الخميس عن نشر 120 الف جندي اضافي.
وقال الجنرال لواشنطن بوست ان العراقيين مستعدين للانطلاق في عمليات انتحارية ضد القوات الاميركية وتحدث عن تقارير لاجهزة الاستخبارات تفيد بان بعض مناصري الحكومة العراقية قد يكونوا جندوا قسرا مقاتلين بتهديد عائلاتهم واضاف "انا مصدوم من انعدام انسانية كل ذلك".