جمال مبارك يطالب بحل لمشاكل ممارسة الديمقراطية

كثيرون يرون في جمال خليفة محتمل لوالده

القاهرة - طالب رئيس امانة السياسات في الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم في مصر جمال مبارك، النجل الاصغر لرئيس البلاد، الجمعة بحل "لمشاكل الممارسة الديموقراطية" واعادة النظر في قوانين الجمعيات الاهلية.
ودعا مبارك في كلمة القاها خلال افتتاح المؤتمر السنوي للحزب الى "ضرورة اعادة النظر في القوانين المنظمة لعمل النقابات المهنية والجمعيات بغرض تحديثها ووضع حل لمشاكل الممارسة الديمقراطية".
وطالب رئيس الامانة البالغة التأثير بـ"ضرورة وضع اطار تشريعى جديد ينظم ويحرر الحركة التعاونية في مصر ويرسخ استقلالها ويرسي الممارسة الديموقراطية داخلها".
واوضح مبارك الابن (40 عاما) الذي تسري شائعات منذ اعوام عدة حول احتمال قوي ان يخلف والده ان "الحزب يطرح رؤيته حول حقوق المواطنة والديموقراطية للنقاش وكذلك بعض المقترحات المحددة لتفعيل هذه الرؤية وتحويلها الى واقع ملموس".
ورأى ان "توفير العدالة الناجزة للمواطنين انطلاقا من احكام الدستور هي العدالة الحاسمة والسريعة التى تضمن احترام حقوق المواطنة وتطبق القانون بحسم وتجرد وتنفذ احكامها فورا ودون مشقة".
وقال ان "العدالة الناجزة يجب ان تستند الى تشريعات عصرية تتناسب مع مقتضيات النهضة والتحديث (...) بهدف توفير العدالة الناجزة للمواطن".
ودعا مبارك الى "مراجعة قانون العقوبات والاجراءات الجنائية لتدعيم ضمانات حماية حقوق الانسان بما يتفق مع موقف مصر من هذه القضايا فى الداخل والخارج ومع التزاماتها الدولية".
كما اكد رئيس لجنة السياسات "اهمية تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني في مسيرة التنمية وتفعيل دور الاحزاب السياسية لازالة العقبات ورفع القيود الى تواجه حركة الأحزاب السياسية باعتبارها خطوة مهمة في سبيل تطوير الحياة الحزبية في مصر".
يشار الى ان اللجنة تحدد السياسة العامة للحزب وتقدم مشارع قوانين الى مجلس الشعب الذي الغى عقوبة الاشغال الشاقة ومحاكم امن الدولة في حزيران/يونيو الماضي بناء على طلبها.