جماعات عراقية تتعهد بمواصلة المقاومة بعد مؤتمر شرم الشيخ

قوات أميركية في الفلوجة

دبي - هدد حزب البعث العربي الاشتراكي (المحظور) وعدد من الجماعات الاسلامية في العراق بينها مجموعة ابو مصعب الزرقاوي الاربعاء في بيان نشر على الانترنت "بزيادة ومضاعفة" عمليات المقاومة، معتبرة ان مؤتمر شرم الشيخ "مهزلة قذرة ومشبوهة".
واكد موقعو البيان الذي نشر على موقع "فلوجة.كوم" ويتعذر التأكد من صحته ان "كل الجماعات المسلحة في العراق تتعهد بزيادة ومضاعفة براكين الهجمات المسلحة على قوات التحالف والعملاء والجواسيس في كل ثانية وليس في كل دقيقة".
واضافوا ان هذا القرار جاء "ردا على مهزلة مؤتمر شرم الشيخ القذرة المشبوهة".
وكان المؤتمر الدولي حول العراق الذي انهى اعماله الثلاثاء اكد ضرورة تنظيم انتخابات عامة في العراق في تاريخها المحدد في 30 كانون الثاني/يناير 2005.
وقد عقد المؤتمر بمشاركة وزراء خارجية عشرين دولة من بينها مجموعة الثماني الصناعية الكبري والصين ودول الجوار العراقي والامناء العامين للامم المتحدة ومنظمة المؤتمر الاسلامي والجامعة العربية.
ومن بين الموقعين تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين اتابع للاسلامي المتطرف ابو مصعب الزرقاوي وتنظيم "انصار السنة" المرتبط بالقاعدة.
واوضحت المجموعات الاسلامية انها وقعت على هذا البيان "المكتوب من حزب البعث ليس لاننا مؤيدين للبعث وليس لاننا مؤيدين لصدام (حسين الرئيس العراقي السابق) ولكن لان البيان يعبر عن مطالب جماعات المقاومة في العراق".
وكانت القوات الامريكية حظرت حزب البعث العربي الاشتراكي الذي حكم العراق بين 1968 و2003 ليصبح تنظيما سريا.
وهاجم حزب البعث المحظور في بيان الاثنين مؤتمر شرم الشيخ منددا بالانظمة العربية المشاركة في المؤتمر واكد خياره للمقاومة المسلحة "لتحرير العراق وتدمير السلطة العميلة".