جرح 18 عراقيا في قصف اميركي وبريطاني لجنوب العراق

الطائرات الاميركية تواصل جرائمها

بغداد - أعلن ناطق عسكري عراقي في بغداد السبت ان ثمانية عشرة عراقيا اصيبوا بجروح اثر غارات شنتها الجمعة طائرات اميركية وبريطانية على منشآت مدنية وخدمية جنوب العراق.
ونقلت وكالة الانباء العراقية عن الناطق العسكري قوله ان "عددا من التشكيلات المعادية (الاميركية والبريطانية) قامت في الساعة 00:23 من مساء الجمعة بـ28 طلعة جوية مسلحة فوق مناطق ارطاوي والبصية والجليبة والناصرية وسوق الشيوخ والسلمان واللصف واشبجة والنخيب" جنوب العراق .
واوضح ان هذه الطائرات التي كانت "قادمة من الأجواء الكويتية وتساندها طائرة اواكس من داخل الاجواء السعودية (...) تعرضت لمنشآتنا المدنية والخدمية في محافظة ذي قار (375 كلم جنوب بغداد) مما ادى الى اصابة 18 مواطنا بجروح".
واضاف ان "القوة الصاروخية والمقاومات الارضية العراقية تصدت لها واجبرتها على الفرار الى قواعدها في السعودية والكويت".
واكد الناطق ان "مجموع الطلعات الجوية للطائرات الاميركية والبريطانية فوق شمال العراق وجنوبه بات 38713 طلعة جوية مسلحة منذ عملية ثعلب الصحراء" الاميركية البريطانية ضد العراق في كانون الاول/ديسمبر 1998.
ومنذ ذلك التاريخ تدور مواجهات شبه يومية بين العراق والطيران الاميركي والبريطاني الذي يتولى مراقبة منطقتي الحظر الجوي في شمال العراق وجنوبه.
ولا تعترف بغداد بمنطقتي الحظر الجوي اللتين لم يصدر بشأنهما اي قرار دولي.
واستشهد ما مجموعه 375 شخصا وجرح 1071 آخرون في القصف الاميركي والبريطاني منذ كانون الاول/ديسمبر 1998 استنادا الى البيانات الرسمية العراقية.