جرح جندي أميركي في الموصل

هجمات لا تتوقف

الموصل - قالت ناطق باسم الجيش الاميركي ان جنديا اميركيا اصيب بجروح صباح الاثنين في هجوم على قافلة في الموصل في شمال العراق.
واوضحت الناطقة ان "الهجوم استهدف قافلة عسكرية في وسط الموصل بواسطة عبوة ناسفة واطلاق النار من اسلحة خفيفة".
واضافت "اصيب جندي بجروح".
وقال الشرطي العراقي اكرم عبد الكريم "سمعنا دوي انفجار ومن ثم اطلاق نار في وسط الموصل. وشاهدنا آلية اميركية تحترق لكن الجيش طوق مكان الهجوم بسرعة".
وقتل جنديان اميركيان الاحد في وسط الموصل. وقال شهود انه تم ذبح الجنديين بعدما وقعا في كمين.
وردا على سؤال خلال مؤتمر صحافي اعتبر ناطق عسكري انه من "الصعب" التعليق على اقوال شهود، من دون ان ينفي ذلك.
وفي بغداد قال المسؤول في الشرطة العراقية علي عميد ان قافلة عسكرية اميركية تعرضت لهجوم صباح الاثنين استخدمت فيه قذائف مضادة للدروع عند احد جسور بغداد مما ادى الى اصابة آلية من نوع "هامفي" باضرار طفيفة.
وقال عميد ان "قذيفة صاروخية من نوع ار بي جي اطلقت على قافلة على جسر الشعب مما ادى الى اصابة آلية بشكل طفيف" مرجحا عدم حصول اصابات.
وقد اقفل الجسر امام حركة السير.
واشار الجيش الاميركي الى انفجار عبوة ناسفة لدى مرور قافلة في بغداد.
واوضح ناطق عسكري "انفجرت عبوة ناسفة عند الساعة 08.30 بالتوقيت المحلي (05.30 ت.غ.) عند مرور قافلة في بغداد واصيبت آليتان من طراز هامفي باضرار". ولم يشر المتحدث الى وقوع ضحايا كما تعذر عليه التأكيد اذا ما كان الامر يتعلق بالهجوم نفسه.
وقال مفوض الشرطة منذر ابراهيم ان الشرطة عثرت على صاروخ لم ينفجر في شارع ابي نواس الممتد على ضفاف دجلة. وضرب الجيش الاميركي ضرب طوقا امنيا في المكان الذي عثر فيه على الصاروخ.