جديد غوانتانامو: التبرئة لا تعني التبرئة

ما الذي يكفي للافراج عنهم؟

واشنطن - اعلن متحدث باسم البنتاغون (وزارة الدفاع الاميركية) الخميس انه قد "لا يتم ابدا اطلاق سراح" بعض المعتقلين في قاعدة غوانتانامو بكوبا واولئك الذين احيلوا على المحاكمة حتى لو تمت تبرئتهم، بسبب "الخطر" الذي يشكلونه.
وادلى جيف موريل المسؤول الاعلامي في البنتاغون بهذه التصريحات في وقت يتوقع صدور الحكم بحق سالم حمدان سائق اسامة بن لادن سابقا الثلاثاء.
وقال المتحدث انه ان كان سيسمح لحمدان باستئناف الحكم امام محكمة فدرالية، اي بالتالي محكمة مدنية، فاننا سنعتبره في المدى القريب على اقل تقدير بمثابة 'مقاتل عدو' وسيبقى يشكل خطرا" على الولايات المتحدة.
وتابع انه "سيبقى على الارجح معتقلا فيما بعد لفترة من الوقت".
وذكر المسؤول بانه ان كان من المقرر مثول ما لا يقل عن عشرين متهما امام المحاكم الاستثنائية ذاتها التي تنظر في قضية حمدان، الا ان معظم المعتقلين البالغ عددهم حاليا حوالي 265، لن يحاكموا ولن يطلق سراحهم.
واكد ان جهودا تبذل لنقل بعض المعتقلين الى بلدانهم من اجل ان يتم اعتقالهم فيها او اطلاق سراحهم.
وتابع "لكنني اعتقد ان ثمة عددا كبيرا من المعتقلين في غوانتانامو الذين لن يطلق سراحهم ابدا بسبب الخطر الذي يشكلونه على العالم".