جبهة البوليساريو تنفي حصول مفاوضات مع المغرب

خبر المفاوضات سرب من الرباط

مدريد - أعلن محمد سيداتي عضو جبهة البوليساريو الثلاثاء ان الجبهة "تنفي قطعا" ان تكون اجرت اي مفاوضات مع الحكومة المغربية حول الصحراء الغربية.
وقال سيداتي الذي يتولى منصب وزير جبهة بوليساريو لشؤون العلاقات مع اوروبا ان الخبر مجرد سبق صحافي "عار عن الصحة" وقد روج له المغرب "عمدا لالهاء الرأي العام الدولي عن كل ما يحصل في الصحراء الغربية".
وكانت صحيفة "النهار المغربية" اكدت السبت ان مفاوضات "سرية جدا" قد حصلت بين المغرب وجبهة البوليساريو في محاولة للتوصل الى "حل نهائي" للنزاع في الصحراء الغربية.
وقال سيداتي على هامش زيارة الامين العام لجبهة البوليساريو محمد عبد العزيز الى اسبانيا "لقد حاول المغرب ان يختلق هذا السبق الصحافي لالهاء الانتباه عن القمع الذي يحصل في الاراضي المحتلة وللقول بان المغرب ليس راديكاليا كما يقال وهو مستعد للسلام".
واضاف سيداتي "ليس هناك اي امكانية لاجراء مفاوضات جديدة مع المغرب الا اذا غير موقفه" في اشارة الى المفاوضات التي اجرتها الجبهة مع المغرب برعاية الامم المتحدة في الثمانينات.
وقال سيداتي انه في تلك الفترة "تم التوافق على تنظيم استفتاء لتقرير المصير على اساس خطة بيكر التي كانت موضوع توافق دولي".
واضاف "لقد ادار المغرب ظهره للشرعية الدولية عندما رفض خطة بيكر. اذا عاد المغرب الى الشرعية والحكمة يمكننا اذن ان نعاود الحوار للبحث في سبل تطبيق القرارات الدولية".
ومن جهته، ندد محمد عبد العزيز بما اعتبره "اعمال قمع غير مقبولة" بحق السكان الصحراويين الغربيين من قبل القوات المغربية.
وانتقد عبد العزيز غداة لقائه وزير الخارجية الاسباني ميغيل انخيل موراتينوس "استغلال" المغرب للثروات الطبيعية في الصحراء الغربية ودعا الاتحاد الاوروبي الى عدم التوقيع على اتفاقية حول الصيد مع المغرب قد تشمل ايضا مياه الصحراء الغربية.
والصحراء الغربية، وهي منطقة شبه صحراوية تقريبا، مستعمرة اسبانية سابقة يتولى المغرب ادارتها منذ 1975 وتطالب البوليساريو باستقلالها.