جامع الشيخ زايد يستقبل 250 ألف صائم

لقاء في خيم الافطار

أبوظبي - استقبل مركز جامع الشيخ زايد الكبير أكثر من 250 ألف صائم منذ اليوم الأول من شهر رمضان المبارك حتى اليوم في الخيم التي نصبت في ساحات الجامع وذلك للإفطار الجماعي الذي يقام سنويا عن روح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيلة الشهر الفضيل.
وقال طلال المزروعي مدير إدارة الأنشطة والفعاليات في مركز جامع الشيخ زايد الكبير "لقد تم استيفاء كافة الإجراءات وتوفير كافة المتطلبات لإنجاح مشروع إفطار الصائمين لهذه السنة حيث ستكون هذه الأيام المباركة حافلة بالعطاء في مركز جامع الشيخ زايد الكبير".
وينظم مركز جامع الشيخ زايد الكبير خلال شهر رمضان الفضيل بجامع الشيخ زايد الكبير حلقات لتحفيظ القرآن الكريم للناشئة من سن 8 سنوات إلى 12 سنة وقد انتظم في هذه الحلقات حتى الأن 42 طالبا تم تقسيمهم إلى حلقتين وقد بدأت هذه الدورة في تحفيظ القرآن الكريم منذ اليوم الأول لشهر رمضان المبارك.
وحول جدول البرامج والفعاليات المصاحبة لمشروع الإفطار قال المزروعي "إن مواعيد الدروس الدينية ستكون قبل الإفطار علاوة على أنه تم تخصيص فترة زمنية قبل الإفطار إلى جانب تلك الدروس للاستماع لتلاوة القرآن الكريم في ساحات الجامع أما عن المحاضرات فتم اعتمادها بعد صلاة التراويح مباشرة".
وصرح محمد خوري مدير إدارة الخدمات المساندة أنه تم تخصيص أكثر من 15 خيمة مكيفة للإفطار الجماعي السنوي حيث تتسع الخيمة الواحدة لما يقارب الألف شخص وأشار إلى أن الخيم الرمضانية التي نظمها المركز العام الماضي استقبلت حوالي نصف مليون صائم بمعدل يزيد عن 15 ألف صائم يوميا ومن المتوقع أن يزداد العدد بشكل كبير في هذه السنة لذلك تم توفير أكثر من 200 شخص لخدمة الصائمين والوقوف على كافة تفاصيل الاستعداد والمتابعة والإشراف كما أنه تم التنسيق مع وزارة الداخلية لكافة حالات الطوارئ ولتنظيم عملية دخول وخروج السيارات كما تم التنسيق مع دائرة النقل في أبوظبي لتوفير مجموعة من حافلات النقل العام وذلك لتسهيل وصول الصائمين إلى موقع الإفطار في الجامع بشكل يومي كما تم تخصيص خيمتين إحداهما لاستضافة الإعلاميين وأخرى مخصصة للنساء كما تم توفيرعدد كبير من متطوعي هيئة الهلال الأحمر في أبوظبي.
والجدير بالذكر أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير قد شكل لجنة تنظيمية تتبع مباشرة إلى رئيس مجلس إدارة المركز الدكتورعلي بن تميم لمتابعة مشروع الإفطار الجماعي ضمت مسؤولين من المركز وممثلين عن جهات حكومية من بينها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والقوات المسلحة وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي وبلدية أبوظبي ودائرة النقل.
يذكر أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير التابع لوزارة شؤون الرئاسة يحظى برعاية ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وتأسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية فيه .