جامعة التكنولوجيا المفتوحة: يا شباب ادرس ـ اتعلم ـ استقل

القاهرة - من إيهاب سلطان
التعليم عن بعد

دشنت مصر جامعة التكنولوجيا المتقدمة المفتوحة خلال مؤتمر ومعرض القاهرة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ـ ICTـ لتقدم نموذجا متطورا من التعليم المفتوح في مصر والعالم العربي، واستخدام التكنولوجيا المتقدمة في الاعتماد على الذات برؤية متحضرة لمحاربة الفقر والجهل والتخلف.
وساهم في ظهور جامعة التكنولوجيا المتقدمة المفتوحة العديد من الشخصيات والهيئات التي رفعت جميعها شعار "يا شباب: ادرس ـ اتعلم ـ استقل فغدا يبدأ اليوم"، وهو الشعار الذي يهدف إلى بث مشاركة كافة الأجيال في الثورة التكنولوجية والمعلوماتية، وخلق روح الانتماء والابتكار لدى الإنسان المصري بصفة خاصة والعربي بصفة عامة.
وتتبنى الجامعة أهداف عدة من بينها العمل على الانتقال بمجتمع وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من مجتمع مستخدم لهذه التقنيات إلى مجتمع منتج بل ومصدر لها، وإنشاء نموذج تفاعلي للتدريب وفقا لأحدث التكنولوجيا في مجال المعلومات والاتصالات بهدف المساهمة في التوظيف الأمثل للموارد من خلال نموذج وطني متطور.
كما تبنت الجامعة ضمن أهدافها إعلاء قيمة الجهد البشري واستقطاب العناصر البشرية ذات الكفاءة المتميزة وتشجيعها على إنتاج أجهزة وأنظمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بهدف المساهمة في حل مشكلة البطالة.
كما أعلنت الجامعة عن تعاونها مع الجامعات ومراكز البحوث التكنولوجية في مشروعات بحثية تطبيقية لمواجهة التحديات والتغيرات بمنظور جديد.
وتعمل جامعة التكنولوجيا المتقدمة المفتوحة من خلال ثلاثة محاور أساسية لتحقيق أهدافها أولها التعليم المجاني وفيه يتم إتاحة التعليم التكنولوجي للجميع بدون مقابل وفقا للمناهج التعليمية لأشهر المعاهد والجامعات العالمية مثل نظام التعليم عن بعد.
والمحور الثاني يتيح منح للمشاريع البحثية والتطبيقية في صورة منح للتميز التكنولوجي يتم تمويلها من هيئات علمية أو شركات محلية أو عالمية تغطي نفقات التعليم في الداخل أو الخارج في مقابل عمل من فاز بالمنحة سواء شخص أو مشروع لصالح الجامعة لمدة سنتين قبل الاستقلال أو الترشيح لإحدى الوظائف في الداخل أو الخارج.
وحددت الجامعة النشاطات التي تستحق المنح وهي تأمين المعلومات والاتصالات، والأكواد المفتوحة والإلكترونيات الذكية، والتصميم متعدد الأبعاد.
والمحور الثالث في عمل الجامعة هو مراكز الخدمات وهي مراكز خدمية سيتم نشرها في الشارع المصري والعربي لتقدم خدماتها التكنولوجية للمجتمع بأسعار رمزية لتوفير التمويل اللازم للدراسة المجانية بالجامعة، ومساعدة المجتمع على التحول التكنولوجي بأسعار اقتصادية.
وقد افتتحت الجامعة مركزين لخدمة المجتمع هما مركز اختبارات القدرات والأداء بالتعاون مع صندوق الدراسات والبحوث الفنية والتكنولوجية التابع لوزارة البحث العلمي، ومركز التحول التكنولوجي للبرمجيات المجانية.