جامعة ابوظبي تفتح ابوابها

أبو ظبي- من عبد الناصر فيصل نهار
علي الظاهري رئيس اللجنة التأسيسة لجامعة أبو ظبي

بدأت صباح السبت الدراسة في جامعة أبو ظبي التي تعد أحدث جامعة في دولة الامارات العربية المتحدة، وذلك بمقريها في مدينتي أبو ظبي والعين.
ويقوم نظام الدراسة في جامعة أبو ظبي على فصل الطلاب عن الطالبات، وجاء نظام الفصل بين الجنسين حسب نتائج الاستبيان الذي أعدته اللجنة التأسيسية حيث أبدى معظم أهالي الطلبة الذين شملهم الاستبيان الرغبة بهذا النظام.
وصرح علي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس اللجنة التأسيسة للجامعة، أن الجامعة شهدت إقبالاً من الطالبات والطلاب من داخل الإمارات وكذلك من دول مجلس التعاون الخليجي، وأن هناك معايير دقيقة وعالية للقبول في الجامعة حرصاً على التقيد بها منذ الانطلاقة الأولى، حفاظاً على سمعة ومكانة الجامعة التي نتطلع إلى أن تكون واحدة من أبرز المؤسسات العلمية على المستويين المحلي والعربي.
وأوضح الظاهري أن الجامعة اكتفت في العام الدراسي الأول بقبول ألف طالب وطالبة فقط وهم العدد الذي استوفى شروط القبول، منهم 600 طالب وطالبة في مدينة أبو ظبي و400 طالب وطالبة في العين. ومعظم المتقدمين من خريجي مدارس الدولة من أبناء الإمارات ومن مختلف الجنسيات العربية والأجنبية، وكذلك هناك نسبة من المقبولين من دول مجلس التعاون الخليجي. وقال إن جامعة أبو ظبي تقدم العديد من المزايا لطلابها منها توفير المواصلات من وإلى الجامعة.
وذكر الظاهري أن جامعة أبو ظبي طرحت هذا العام ستة تخصصات في ثلاث كليات، وهي كلية إدارة الأعمال، تخصص: إدارة وتسويق ومالية، كلية الآداب والعلوم، وفيها تخصصات: تربية، وتخصص علوم المعلومات والمكتبات، وتخصص ترجمة، وتخصص تدريس لغة إنجليزية لغير الناطقين بها، وكلية الحاسب الآلي وتقنية المعلومات، تخصص: حاسب آلي.
يذكر أنه تم الإعلان عن إنشاء الجامعة في يونيو الماضي، وتملك جامعة أبو ظبي شركة مساهمة ذات مسؤولية محدودة يبلغ رأس مالها 200 مليون درهم، ويرأس مجلس الأمناء الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشؤون الخارجية.
وتعد جامعة أبو ظبي أول جامعة أهلية إماراتية تحصل على الاعتماد الأكاديمي حسب معايير الترخيص المعتمد من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بدولة الإمارات قبل مباشرتها نشاطها التدريسي. حيث تحفل دولة الإمارات بعشرات الجامعات الحكومية والخاصة التي ما زال يعمل عدد منها بانتظار حصولها على الاعتماد الأكاديمي من وزارة التعليم العالي.