جاليري الاتحاد للفن الحديث يستضيف معرض النساء والمبدعات

معالجة بديعة لتجربة واسعة

استضاف جاليري الاتحاد للفن الحديث مؤخراً، معرض "النساء والمبدعات" تحت رعاية الشيخة شما بنت محمد بن خالد اّل نهيان، أحد رواد دعم الحركة الثقافية والفنية في المجتمع، وذلك احتفالاً بالثقافة المحلية، ولتوفير منظور فريد للفن يسلط الضوء على إبداعات النساء في المجتمع، ويثري المشهد الفني والثقافي في دولة الإمارات.

شهد المعرض مشاركة عدد من الفنانات والمبدعات أمثال د. نجاة مكي، وخلود الجابر، وإيزابل رو تيزيري، وجيوفانا ماجوجلياني، حيث جسدت الأعمال المعروضة مزيجاً لأبرز الانجازات الشخصية للفنانات المشاركات، ومعالجة بديعة لتجربة واسعة من التأثيرات والنظريات والمفاهيم، وذلك في إطار فني مبدع ومتميّز.

وقال خالد صديق المطوع، مؤسس جاليري الاتحاد للفن الحديث: "لقد سعدت للغاية لأنني استطعت عرض الأعمال المميزة لهؤلاء الفنانات الأربعة هنا في جاليري الاتحاد للفن الحديث, وخصوصاًأن هذا الحدث ما كان ليكتمل لولا الرعاية الكريمة للشيخة شما والتي نقتدي بها من حيث دعمها للتوجهات الثقافية المحلية".

وتعد الفنانات الأربع المشاركات في المعرض، شخصيات فنية نجحت في رسم مسيرة متميزة، حيث تأثرت أعمال الدكتورة نجاة مكيمن خلال حبها المبكر للفن، بإنجازات رواد الفن البارزين في مصر مثل مختار، ومحمد سعيد، وحامد ندا. وبالرغم من دراستها للنحت، والفخار، والرسم، ظهر إبداع نجاة بارزاً في الرسومات التي استوحتها من البيئة الإماراتية المحلية مثل الصحراء، والبحر، والفولكلور.

أما أعمال الفنانة خلود الجابري، فهي انعكاس لرحلة فنية متميزة خلال عدة مدارس تشكيلية وفنية رائدة، نجحت الفنانة من خلالها في توظيف خبرتها الطويلة، ومجالات الأبحاث والابتكار، لإخراج منتج فني رائع. بينما تعتمد أعمال الفنانة إيزابل التي تعيش في أبوظبي منذ ثلاثة عشر عاماً، على فن الألوان المائية التي تدربت عليها منذ العام 1982، واكتشفت الأكريليك وقدمت أول تمارين لها على الخشب. وبدأت في عام 2000 عند وصولها إلى الإمارات، في العمل على القماش، مع تركيز أعمالها على الألوان المائية.

وتجلت أعمال الفنانة جيوفانا ماجوجلياني في الواقع خارج "الطبيعة"، وتوصف بأنها "ابنة للنسيج"، حيث قضت طفولتها تتفاعل مع الألوان الرائعة والمتعددة للأنسجة التي يصنعها والدها، الذي يُعد أحد رواد فن النسيج. وقادها ولعها وشغفها الكبيرينبالألوان لمتابعة الدراسة في مدرسة الفنون، ودراسة الرسم ومتابعة أبحاثها بشكل شخصي.

وهدف معرض "النساء والمبدعات" للتشجيع على اكتشاف المنظور غير المكتشف من الفن في المنطقة، وتعزيز فهم الفنون والإبداعات الفنية، إلى جانب تطوير الفن والفنانين. ويركز جاليري الاتحاد للفن الحديث على الارتقاء بالفنون والثقافة المحلية، وتعزيز الوعي الفني في المجتمع، وتشجيع إنشاء أعمال فنية بصيغة محلية، بالإضافة لاستضافة وعرض الأعمال الفنية القديمة والحديثـ وإبداعات الفنانين العالميين.