جاك سترو يدعو المسلمات الى كشف وجوههن

تصريحات سترو تسبب غضبا في الاوساط الاسلامية

لندن - دعا وزير الخارجية البريطاني السابق والمكلف بالعلاقات مع مجلس العموم، المسلمات المتوجهات الى مقر دائرته الى رفع نقابهن لانه يشعر بـ"الانزعاج" في التحدث الى شخص لا يرى وجهه.
واعتبر في مقال بصحيفة "لانكشاير ايفنينغ ستاندرد" المحلية التي يكتب فيها مقالا منتظما بصفته برلماني، ان النقاب هو "التعبير المرئي للفصل والاختلاف".
وقال ان وضع النقاب الكامل يسهم في "زيادة صعوبة تحسين العلاقات بين الطائفتين".
واضاف ان بريطانيا "هي بلد الحريات. وانا ادافع عن حق كل امرأة في وضع وشاح على رأسها. لكنني اعتقد ان المحادثة ستكون اسهل اذا لم يكن الوجه مخبأ".
وروى سترو التجربة التي قادته الى اتخاذ هذا الموقف عندما قالت له امرأة منقبة "ان الالتقاء بكم وجها لوجه امر ممتع".
واضاف "انها ليست المرة الاولى التي اجرى فيها محادثة مع شخص مغطى بنقاب كامل لكن هذا اللقاء بشكل خاص ورغم الادب والاحترام من الجانبين جعلني افكر".
وتابع "الاهم هو انني شعرت بالانزعاج من التحدث وجها لوجه مع شخص لا استطيع رؤيته"، معربا عن قلقه من تبعات اوسع على العلاقات بين طوائف المجتمع لـ"الاتجاه المتزايد" لدى المسلمات الى وضع النقاب.
واضاف "ربما يكون هذا القلق بلا اساس لكنني اعتقد ان هناك مشكلة في ذلك".