ثورة في أسقف السيارات القابلة للطي

هامبورج - من توماس جايجر
وداعا للاسقف القديمة

بات في وسع عشاق قيادة السيارات ذات السقف القابل للطي أو تلك السيارات الصغيرة المكشوفة ذات المقعد الواحد لشخص أو اثنين إضفاء الهيبة والفخامة على سيارتهم بسقف من الصلب والزجاج قابل للطي في وداع للاسقف اللينة المصنوعة من الفايبر جلاس أو لدائن بلاستيكية.
ويعني ذلك أنه سيصبح في إمكان قائد السيارة واعتمادا على حالته المزاجية وحالة الطقس الاختيار بين قيادة مبهجة خالية من الهموم في الهواء الطلق وبين القيادة في عزلة داخل مركبة محصنة جيدا ضد الاصوات الخارجية وحرارة الطقس.
وكانت السيارة المرسيدس إس.إل.كيه أول من شهد هذه الثورة الجديدة في منتصف التسعينات حيث زودت بغطاء سقف من الصلب قابل للطي. وحققت الفكرة الان عدة نجاحات.
فهاهي كل من السيارة المرسيدس إس.إل والسيارة ليكساس إس.سي 430 أصبح في وسع من يقتنيهما من الاثرياء التخلص نهائيا من مشقة وآلام الاختيار بين سيارة كوبيه مقفلة وبين سيارة ذات سقف قابل للطي.
نجحت شركة بيجو في بادئ الامر في استخدام هذه التكنولوجيا في السيارة البيجو 206 سي.سي كوبيه ذات المقاعد الاربعة بسعر أقل من أي سيارة في فئتها وهكذا نقلتها إلى قمة السيارات من فئة السيارات ذات السقف الصلب القابل للطي.
غير أن الخيار أصبح أكبر في الصيف الحالي. فهاهي بيجو تقتحم سوق السيارات بالسيارة 307 سي.سي بالسقف الصلب القابل للطي باعتبارها من فئة السيارة الجولف. وردت رينو بالمنافسة بسيارة كوبيه بسقف صلب قابل للطي في عائلة سيارات طراز ماجان الجديدة والتي من المقرر أن تطرح في الاسواق في وقت لاحق من العام الحالي.
وهكذا تقود الشركتان ثورة تكنولوجية في عالم السيارات _ فأصبحت المسافة بين سقف السيارة القابل للطي والحاجز الزجاجي أكبر بكثير عن ذي قبل على الاطلاق : فهذه هي المرة الاولى التي يغطي فيها السقف الصلب القابل للطي المقاعد الاربعة للسيارة. وحتى حين يتم طي السقف فإنه يبقى هناك حيز فراغي عدة سنتيمترات.
أما السمة المميزة في رينو فهي أنه إلى جانب إطارها فإن سقفها القابل للطي ليس مصنوعا من معدن الصلب فحسب بل من زجاج خاص يبلغ سمكه أربعة مليمترات. كما أن زجاجها الخلفي عاكس للحرارة.
وتستخدم السيارات الاكبر التكنولوجيا ذاتها أيضا حيث عرضت شركة "فالمت" الفنلندية المتخصصة في إنتاج السيارات الفخمة في معرض جنيف للسيارات نموذجا خاصا من كل من فولفو سي 70 وبي.إم.دبليو الفئة الثالثة بغطاء صلب قابل للطي. كما أثبتت فالمت أيضا من خلال نموذجها الجديد من السيارة فورد ثاندربيرد إمكانية طي سقف السيارة الصلب في بضع ثوان بأمر من أي هاتف محمول.
وفي فئات السيارات الاصغر تعتزم نيسان تزويد الطراز الجديد من سيارتها "ميكرا" بسقف صلب قابل للطي بينما أعلنت أوبل أنها تعتزم إنتاج سيارة صغيرة مكشوفة بسقف صلب قابل للطي خلال العام المقبل.
وأشارت الانباء الواردة من فولكسفاجن في فولفسبورج إلى أن إنتاجها القادم من السيارة "جولف" المكشوفة لن تكون مزودة بسقف مصنوع من لدائن بلاستيكية بل من الصلب. لذلك لايوجد ما يدعو إلى الدهشة والاستغراب عندما تعلن أوبل عن اعتزامها إنتاج سياراتها من طراز استرا الجديدة بسقف صلب قابل للطي.
لكن الثورة الجديدة في أسقف السيارات الصلب القابلة للطي ستبلغ ذروتها حين تحول فولكسفاجن وأوبل إنتاجهما من طرز السيارات ذات المبيعات الكبيرة إلى سيارات ذات أسقف صلب قابلة للطي. وجميع إنتاجهما من السيارات ذات الاسقف البلاستيك القابلة للطي والسيارات الصغيرة المكشوفة ذات المقعد الواحد لشخص أو شخصين ستمضي على دربه نفسه وستزود بنفس السمة أي سقف صلب قابل للطي.
أما الاستثناء الوحيد فسيقتصر فقط على بعض السيارات زهيدة السعر وبعض السيارات الصغيرة الكوبيه ذات المقعدين التي ترفض الشركات المصنعة لها بتعنت التزحزح عن موقفها وتطويرها لاسباب منها التمسك بالقديم والحنين إليه ومن ثم ستمضي قدما في استخدام الاسقف اللينة المصنوعة من رقائق الفلين أو لدائن البلاستيك.