ثمن مادي باهظ للكوارث الطبيعية يعصف بأموال الشركات

بنغلاديش تتلقى أكبر الخسائر في 2007

لندن - قالت شركة "سويس ري" وهي اكبر شركة لاعادة التأمين في العالم ان الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الكوارث الطبيعية والكوارث التي يصنعها الانسان في عام 2007 تجاوزت 70 مليار دولار وان شركات التأمين صدمت بمطالبات تصل الى 28 مليار دولار.

وكانت العاصفة كيريل قد ضربت أوروبا بشدة في يناير/كانون الثاني وسببت خسائر تأمينية بلغت 6.1 مليار دولار في انحاء المانيا وبريطانيا وبلجيكا وهولندا.

وقالت "سويس ري" ان الفيضانات التي شهدها الصيف في بريطانيا ادت الى مطالبات تأمينية أخرى بلغت 4.8 مليار دولار.

ولم تتعرض الولايات المتحدة لاعاصير كبيرة. وكان الحدث الاكثر تكلفة هو عاصفة رياح في ابريل/نيسان كلفت الشركات المؤمنة 1.6 مليار دولار.

وكانت اكثر الكوارث فتكا الاعصار "سيدر" الذي ضرب بنغلادش في نوفمبر/تشرين الثاني واودى بحياة 4234 شخصا.

وقالت "سويس ري" ان هناك توقعات بمطالبات اكبر مستقبلا بسبب الكوارث وخاصة الفيضانات.