ثلاثي ناعم يدفع أوباما للفوز بالثلاثاء الكبير

شعبية استثنائية لاوبرا، لو ترشَّحت هي لنجحت

واشنطن ـ يستند الديموقراطي باراك اوباما الى التعبئة التي يقوم بها مثلَّث ناعم لدعم ترشيحه للرئاسة الاميركية، حيث تستعد زوجته ميشيل للقاء كارولاين كينيدي والنجمة التلفزيونية اوبرا وينفري الاحد في لوس انجلس، قبل يومين من "الثلاثاء الكبير"، بحسب مسؤولين في حملته.
واوبرا وينفري، هي ثاني اكثر النساء شعبية في الولايات المتحدة بعد منافسة اوباما الديموقراطية هيلاري كلينتون، كما انها اولى المشاهير الذين شاركوا في دعم ترشيح سناتور ايلينوي.
ففي كانون الاول/ديسمبر رافقته في سلسلة من اللقاءات جمعت آلاف الاشخاص في ولايات ايوا (وسط)، ونيو هامشير (شمال شرق) وكارولاينا الجنوبية (جنوب شرق)، وهي ثلاث من المراحل الاربع الاولى في السباق الديموقراطي الى الرئاسة.
وتعتبر اوبرا ملكة البرامج الحوارية واكثر النساء السود ثروة في الولايات المتحدة، كما تتمتع بشعبية استثنائية، لا سيما بين النساء.
وقال اوباما ممازحاً في حلقة من برنامج الكوميدي ديفيد ليترمان الاسبوع الماضي انه سيعيِّنها نائبة له.
وتلتقي وينفري الاحد وريثة عائلة كينيدي العريقة، كارولاين، ابنة الرئيس السابق جون كينيدي، التي اعلنت الاسبوع الماضي دعم باراك اوباما، وسبق ان رافقته في لقاءات عدة.
اما ميشيل اوباما (44 عاماً)، فتجري رحلات مكوكية عبر البلاد منذ اشهر طويلة لدعم ترشيح زوجها.
وسيجري هذا اللقاء قبل يومين من "الثلاثاء الكبير" حيث يدعى ناخبو اكثر من 20 ولاية الى اختيار مرشحهم الى انتخابات الرئاسة في تشرين الثاني/نوفمبر.
وينتظر ان يتوقف اوباما في مسقط رأسه الاحد في شيكاغو لمشاهدة نهائيات بطولة كرة القدم الاميركية، السوبربول.