ثلاثون دولة تشارك في معرض الصيد والفروسية بأبوظبي

وجهة مثالية

أبوظبي ـ أعلن منظمو المعرض الدولي للصيد والفروسية عن مشاركة أكثر من 500 عارض من 30 بلدا حول العالم يعرضون أحدث الأسلحة والمنتجات خلال الفترة 22 – 25 سبتمبر/أيلول الجاري بالعاصمة الإماراتية أبوظبي.
وعلى مدى أربعة أيام من المعرض يجتمع عدد كبير من الشركات المتخصصة في مجالات الصيد، ورحلات السفاري، والأسلحة، والصيد بالصقور، والرماية، في خطوة تهدف إلى المحافظة على العادات والتقاليد الأصيلة لدولة الإمارات العربية المتحدة، عبر تناغم فريد يجمع بين التراث والبيئة والتكنولوجيا الحديثة.
ويقول عبدالله القبيسي، مدير المعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2010) ومدير إدارة الاتصال في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث: "يمثل الحدث هذا العام امتداداً للنجاحات التي تحققت عبر السنوات الماضية، حيث يشهد المعرض هذا العام طلباً متزايداً وحثيثاً من قبل العارضين الإقليميين والعالميين للمشاركة، فقد بات المعرض يمثل لهم وجهة مثالية لا غنى عنها لعرض منتجاتهم في بلد مثل دولة الإمارات العربية المتحدة التي تتوجه نحو التمسك بالعادات والتقاليد والتراث الأصيل. وقد تضاعف عدد المشاركين هذا العام كنتيجة طبيعية لمضاعفة المساحة المخصصة للعرض".
ويضيف: "في كل سنة يقدم المعرض مفاجآت جديدة لزواره، وفي هذا العام من المنتظر أن تقوم الشركات المشاركة بعرض أحدث المعدات والمنتجات والأسلحة المخصصة للصيد والفروسية". وسيقوم عدد من العارضين باستعراض بعض الأجزاء الدقيقة التي تدخل في صناعة وتركيب المعدات، وهذا بدوره يجذب انتباه الخبراء من جميع أنحاء المنطقة. نحن على يقين بأن المعرض هذا العام سيحوز إعجاب الشركات الموجودة والعملاء على حد سواء".
وتعرض شركة Miniature Arsenal الروسية لتصنيع الأسلحة الخفيفة، ومقرها موسكو، جميع منتجاتها للمرة الأولى خارج روسيا. ويقول ديمتري ستريشنسكي، مؤسس وصاحب الشركة: "منذ تأسيس الشركة في العام 2005، وجدنا في المعرض الدولي للصيد والفروسية مناسبة مثالية للترويج والتعريف بمنتجاتنا في منطقة الشرق الأوسط. لقد جاءت مشاركتنا في المعرض تلبية لعدة نداءات من عملاء الشركة العالميين وكبار الشخصيات، وإيماناً منا بالمردود الإيجابي لهذه المشاركة".
ومن بين المشاركين في المعرض الدولي للصيد والفروسية الشركة السويدية VO Gun Rifle Maker، وهي التي تنتج بعض أفضل البنادق اليدوية في العالم، وستعرض بعض المنتجات التي صممت خصيصاً للمعرض.
ويتحدث مؤسس الشركة فيجو أولسن على هامش المشاركة قائلاً: "لقد قمنا بتصميم وتطوير 5 بنادق أطلقنا عليها اسم الصقر تقديراً منا لمكانة هذا الطائر في التراث العربي، وتأكيداً على رغبتنا في تعزيز التواصل مع العالم العربي. إننا نشارك في هذا الحدث منذ العام 2005، ونعد الزوار بأن نقدم منتجات تنال استحسانهم على أقل تقدير".
عارض مميز آخر دأب على المشاركة في المعرض الدولي للصيد والفروسية هو MP3، وهي الشركة التي تحتل أكبر مساحة مخصصة للعرض هذا العام، بينما ستشارك شركة IGG المتخصصة في أنظمة الدفاع داخل دولة الإمارات العربية المتحدة هذا العام لاستكمال النجاح الذي تحقق في العام الماضي حيث فاقت مبيعاتها 200 مليون درهم.
ويقول السيد خميس حمر عين، المدير التنفيذي لشركة MP3: "لقد شاركنا في المعرض منذ العام 2005 وشهدت مشاركاتنا تطوراً ملحوظاً عاماً بعد آخر في هذا المعرض الفريد من نوعه لعشاق الصيد والأسلحة. ومواكبة منا لهذا الحدث الرائع، سنقوم هذه السنة بعرض 10 قطع حديثة من الأسلحة بما ذلك (ليوا) أروع الابتكارات في فئة البنادق. وسيتمكن الزوار من الإطلاع على منتجات كل من شركات CARACAL International، وRUAG، وMERKEL وذلك في نفس الجناح من المعرض الذي يتضمن MP3. وكما هو الحال دوماً بصحبة المعرض الدولي للصيد والفروسية، نتوقع إقبالاً كبيراً من كبار الشخصيات من مختلف أنحاء الشرق الأوسط، ونتطلع للترحيب بكل من يعشق الصيد والفروسية".
وسيشهد المعرض أيضاً وجود شركات رائدة من كل من ألمانيا وفرنسا وتنزانيا حيث تقدم مجموعة من أحدث منتجاتها ومعداتها ذات الصلة بالصيد والفروسية.
• جوائز قيمة عبر الإذاعة
من جهة أخري بدأت إذاعة "إمارات إف.إم" مساء الخميس الماضي في بث أسئلة المسابقات اليومية المصاحبة للمعرض، وذلك بالتعاون مع هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، حيث تتيح المسابقة المجال أمام المستمعين فرصة الفوز بالعديد من الجوائز القيمة من خلال تقديم الإجابات الصحيحة على مجموعة من الأسئلة المتعلقة بالمعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي 2010 وحول التراث الإماراتي.
أما الجائزة الكبرى للمسابقة فهي عبارة عن دراجة Buggy وجوائز نقدية تصل قيمتها إلى 30,000 درهم، وخناجر بقيمة 1500 درهم، بالإضافة إلى مشاركة مجانية في مباراة Paintball والفوز أيضا بمجموعة من الرسوم الكاريكاتورية.
ويتم تنظيم هذه المسابقة بصورة يومية على إذاعة إمارات أف.أم حتى نهاية المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي 2010.
ويقام المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي 2010 تحت رعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية لإمارة أبوظبي، ورئيس نادي صقاري الإمارات بدعم من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، ونادي صقاري الإمارات، ومن المتوقع أن يجتذب المعرض ما يزيد عن 100.000 زائر من مختلف الأعمار والجنسيات.
ويشارك في تقديم الرعاية لهذا الحدث عدد من الشركات والعلامات التجارية الرائدة كمجلس أبوظبي الرياضي، Invest AD، HSBC، بنيان، مزرعة الوثبة وأريج الأميرات.