ثلاثمائة كاتب وصحفي عربي في ضيافة مجلس الثقافة العام في ليبيا

طرابلس - من وليد الزريبي
اهتمام كبير بالكتاب في ليبيا

يعقد خلال اليومين القادمين 3 و 4 ديسمبر 2006 بمدينة سرت الليبية "احتفالية سرت الثقافية" التي ينظمها مجلس الثقافة الليبي العام بمناسبة إصداره أكثر من مائة وخمسين كتابا خلال سنة 2006 حيث يلتقي أكثر من ثلاثمائة كاتب وصحفي عربي في سابقة هي الأولى من نوعها باعتبار أهمية وعدد الضيوف لتتحول مدينة سرت إلى عرس ثقافي عربي إفريقي كبير حيث لم يحدث لأي مهرجان ثقافي من قبل أن جمّع مثل هذا الموكب، وتعد هذه السابقة فرصة للصحفيين والكتاب للالتقاء وتبادل الآراء والتعارف المباشر.
وبهذه المناسبة تلتئم ندوة فكرية بعنوان "حرية التفكير وحق التعبير/بين الحرية وحماية الهوية" يشارك فيها عدد من الكتاب والباحثين والمفكرين العرب.
في حين يقام حفل توقيع المائة وخمسون كتاب بحضور أصحاب الكتب جميعا، إضافة إلى أمسية شعرية تقام على هامش الاحتفالية يشارك فيها عدد من الشعراء العرب الضيوف.
وفي سؤالنا للدكتور سليمان الغويل أمين اللجنة الإدارية للمجلس عن سر نجاحهم في إصدار هذا الكم من الكتب الفكرية والثقافية دفعة واحدة، ثمّن جهود كل من الدكتور الأستاذ أحمد إبراهيم رئيس المجلس وكذلك أعضاء اللجنة التي يشرف عليها الذين عملوا على تتويج هذا العمل باحتفالية عربية ضخمة.
ومن بين الأسماء الحاضرة نذكر: خليفة التليسي، علي مصطفى المصراتي، واسيني الأعرج، مصطفى بكري، عبد الرزاق الداهش، عبد العظيم مناف، محمد علي اليوسفي، غالية خوجة، علي عقلة عرسان، أحمد بخيت، عبد الله أبو هيف، ميرال الطحاوي، صلاح الدين بوجاه، سحبان سواح، عبد الكريم العفنان، مجدي الدقاق، ممدوح الليثي، تحية عبد الوهاب، خليفة حسين مصطفى، صديقة حسين، عمر غراب، خيري شلبي، أوتوكاوي أوكاي، راشد الزبير، أحمد الصاوي، رمزي بيشوم، علي فضل شلاه، أحمد فضل شبلول، رجب الماجري، حسن السوسي وغيرهم من كبار الشعراء والأدباء العرب.