ثلاثة جرحى في انفجار في طائرة تركية في مطار اسطنبول

ثالث انفجار يقع في اسطنبول خلال ثلاثة ايام

اسطنبول - قال ناطق باسم الشرطة ان ثلاثة اشخاص اصيبوا بجروح عند وقوع انفجار "طفيف" الثلاثاء في طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية التركية بعد نزول ركابها في مطار اسطنبول.
ووقع الانفجار عندما كان عمال ينظفون الطائرة وهي بوينغ 737-400 كانت قد قامت للتو برحلة بين ازمير (غرب على بحر ايجه) واسطنبول.
وقام موظف لاحظ وجود حافظة نقود على احد المقاعد بفتحها فوقع الانفجار على ما اوضحت الشرطة التي اضافت ان الشخص اصيب في يديه.
وقال الناطق باسم الخطوط الجوية التركية رجب غوفيليوغلو، ان الموظف فقد عدة اصابع وهو يعالج الآن في المستشفى، بينما تعرض موظفون اخرون لخدوش.
واضاف غوفيليوغلو "يبدو ان المتفجرة كانت على شكل حافظة نقود".
والشرطة التركية في وضع استنفار في الوقت الذي تنعقد فيه قمة الحلف الأطلسي في اسطنبول وسط تدابير امنية صارمة، مع مشاركة عشرات من قادة الدول بينهم الرئيس الأميركي جورج بوش.
وكانت قنبلة انفجرت قبل اوانها في باص بلدي مزدحم الخميس في اسطنبول، كبرى مدن البلاد مع 12 مليون نسمة، قد ادت الى مقتل اربعة اشخاص بينهم المتطرف اليساري الذي كان يحمل المتفجرة، وجرح 21 شخصا آخرين.
وقبل ساعات على ذلك، انفجر في انقرة صندوق مفخخ على بعد 20 مترا من الفندق حيث يقيم بوش الذي زار العاصمة التركية قبل ان يتوجه الى اسطنبول.
وفككت شرطة انقرة قنبلة يدوية دخانية موضوعة على سكة لقطار الضواحي قرب وسط العاصمة التركية.