ثلاثة انقلابات تهز موريتانيا منذ استقلالها

الموريتانيون يدفعون ثمن الانقلابات

نواكشوط - شهدت الجمهورية الاسلامية الموريتانية التي اعتقل عسكريون رئيسها المنتخب سيدي ولد الشيخ عبد الله ورئيس وزرائها يحيى ولد أحمد الواقف الاربعاء في نواكشوط، ثلاث انقلابات منذ استقلالها عام 1960.
وانتخب الرئيس ولد الشيخ عبد الله في آذار/مارس 2007 اثر فترة انتقالية سلم اثرها مجلس عسكري يرئسه العقيد اعل ولد محمد فال السلطة بعد انقلاب في آب/اغسطس 2005.

- الموقع الجغرافي: تبلغ مساحة موريتانيا التي تشكل الصحراء ثلثيها مليون و30 الف كيلومتر مربع وتعتبر نقطة وصل بين المغرب العربي وافريقيا السوداء. وهي مطلة على المحيط الاطلسي وتحدها السنغال ومالي والجزائر والصحراء الغربية.

- السكان: 1.3 مليون نسمة في 2005 (البنك الدولي). يشكل المور حوالي ثمانين بالمئة من السكان والافارقة السود 18%. وفي 1989 اسفرت أعمال عنف عرقية عن سقوط مئات القتلى بين الافارقة.

- العاصمة: نواكشوط.

- اللغة الرسمية: العربية. تستخدم اللغة الفرنسية بشكل واسع.

- الديانة: الاسلام (99%). اعتمدت الشريعة الاسلامية في 1980 لكنها لم تطبق.

- التاريخ والنظام: استقلت موريتانيا المستعمرة الفرنسية سابقا عام 1960 وترأسها مختار ولد داده الذي اطاح به انقلاب في 1978 بقيادة محمد ولد السالك.
وفي 1984، اطاح العقيد معاوية ولد الطايع نظام محمد خونا ولد هيداله الذي كان يحكم منذ 1980. انتخب ولد الطايع رئيسا في 1992 ثم اعيد انتخابه في 1997 و2003.
في الثالث من آب/اغسطس 2005، تولت اللجنة العسكرية للعدالة والديمقراطية السلطة وقررت اجراء سلسلة من الاقتراعات منها استفتاء دستوري وانتخابات تشريعية ثم رئاسية.
وفي حزيران/يونيو 2006، ادى استفتاء الى تبني دستور جديد ينص على نظام رئاسي انتخب اثره سيدي ولد الشيخ عبد الله في نيسان/أبريل 2007 رئيسا.
والغيت العبودية التي كانت تمارس منذ قرون عام 1980 وصدر فيها عام 2003 قانون يعزز قمعها لكنها ظاهرة ما زالت قائمة.

- الاقتصاد: اصبحت موريتانيا في شباط/فبراير 2006 دولة منتجة للنفط مع بدء استثمار حقل شنقيط قبالة سواحل نواكشوط. وبلغ الانتاج عشرين الف برميل يوميا بدلا من 75 الف برميل كما كان متوقعا في البداية.
وتشكل المناجم (الحديد والنحاس والفوسفات والملح) ما بين 12 الى 15% من اجمالي الناتج الداخلي و55% من صادرات البلاد. ومن القطاعات الاساسية الاخرى صيد السمك والزراعة.
يعيش نحو 46% من سكان موريتانيا تحت عتبة الفقر.
يفيد صندوق النقد الدولي ان النمو الذي بلغ 6% خلال 2007 ارتفع قليلا، ما عدا الموارد النفطية وانخفض التضخم من 8.9% الى 7.4%.
- متوسط دخل الفرد: 760 دولارا في 2006 (البنك الدولي).
- الديون: في حزيران/يونيو 2006، الغت الجهات المانحة في الصناديق الدولية الديون المتعددة الاطراف المترتبة على موريتانيا.

- الدفاع: تضم القوات المسلحة 15870 رجلا حسب المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية.
وبين نهاية كانون الأول/ديسمبر وبداية شباط/فبراير 2008 اهتزت موريتانيا في ثلاث هجمات شنها تنظيم القاعدة واسفرت عن سقوط سبعة قتلى (اربعة سياح فرنسيين وثلاثة عسكريين موريتانيين).