ثلاثة ارباع الرسائل الالكترونية طفيليات

180 مليار رسالة 'سبام' يوميا

واشنطن - وجدت دراسة حديثة قامت بها شركة "كاسبرسكي لاب" الروسية، المتخصصة في مجال الأمن المعلوماتي، أن أكثر من 70 بالمئة من البريد الإلكتروني المُرسَل هو في الحقيقة رسائل غير مرغوب بها أو "سبام".

والسبام هو"البريد المزعج" أو "غير المرغوب فيه" وهو عبارة عن إرسال كم كبير من البريد الإلكتروني إلى المتلقين دون طلب منهم.

وبحسب الشركة الأمنية الروسية، فقد ارتفع عدد رسائل الـ"سبام" خلال فترة الربع الثاني من 2013 بنسبة 4 بالمئة مقارنة بالربع الأول.

ووضحت الشركة أن نسبة الـ70 بالمئة المسجلة ليست الأعلى، فقد وصلت النسبة خلال الربع الثاني من العام الماضي 2012 إلى 74 بالمئة من إجمالي رسائل البريد الإلكتروني المرسل.

وخلصت الدراسة الى ان المرسلين اتبعوا طرقا اكثر ابداعا وحرفية لتشجيع المستقبلين على فتح الروابط المشبوهة.

وأشارت الدراسة إلى أن النمط التقليدي من الرسائل المزعجة التي تتوسل من المُستقبِل المساعدة أو المال بات أقل شيوعاً هذه الأيام، حيث تم استبدالها برسائل اكثر شمولية وتعددا، وهو ما كان سبباً في صعوبة اكتشافها.

وحظيت عناوين البريد الإلكتروني التابعة للشركات بالنسبة الأكبر من المرفقات المشبوهة التي كانت تظهر غالباً ضمن رسائل الإشعار بفشل الإرسال أو ضمن الردود التلقائية.

وكانت الشركات المعنية بالأمن الإلكتروني اعتبرت أن هناك زيادة في نشاط مجرمي الإنترنت في العمل، وكشفت أن حجم رسائل البريد الإلكترونية من نوع سبام التي يتم إرسالها يومياً وصل إلى نحو 180 مليار رسالة.

وكان تقرير سابق عن الأمن الإلكتروني لشركة مايكروسوفت الأميركية اشار الى أن معظم البريد الإلكتروني عبارة عن إعلانات متطفلة عن عقاقير ومنتجات خردة وغالبا ما تكون مصحوبة بملفات ضارة.

وأوضح إدغيبسون كبير مستشاري الأمن الإلكتروني بمايكروسوفت أن ارتفاع معدلات البريد الإلكتروني غير المرغوب فيه بهذا الشكل هو بفعل تطور خدمات الإنترنت وسرعة تدفقها.