ثقافية عجمان تعزز حضورها إلكترونيا

رقمنة الإعلام والثقافة والسياحة معا في عجمان

عجمان - وقعت دائرة الثقافة والإعلام في عجمان ومجموعة فيفث رينج البريطانية إتفاقية لإنشاء موقع إلكتروني للدائرة.

وقع الاتفاقية فيصل أحمد النعيمي نائب مدير عام دائرة الثقافة والإعلام في عجمان وعن مجموعة "فيفث رينج" كليف كوليير مديرها الإداري بحضور مديري إدارات الدائرة وتوبي جوردان مدير تطوير الأعمال بالمجموعة.

وقال النعيمي في تصريح له بهذه المناسبة إن توقيع الإتفاقية يأتي في إطار الخطط التطويرية التي تبنتها الدائرة إعلاء لقيم نشر المعرفة بين مختلف فئات المتعاملين معها وتهيئة مناخ جاذب للثقافة والإعلام والسياحة والموروث الشعبي لإمارة عجمان، مؤكدا على أن هذه القطاعات ينبغي أن يروج لها بمفهوم جديد.

وأضاف أن عدد مستخدمي الإنترنت في العالم تجاوز المليار نسمة منهم حوالي 40 مليونا في العالم العربي، مشيرا إلى أن دولة الإمارات سجلت أعلى معدل انتشار عربي لمستخدمي الإنترنت حيث يتجاوز عدد مستخدميه في الدولة نسبة 50 في المائة من إجمالي عدد السكان وهو ما يستلزم استغلاله بصورة أفضل.

وأكد على أهمية دور تقنية المعلومات في التنمية الثقافية والسياحية.

موضحا أن الموقع الإلكتروني أصبح أداة إعلامية وترويجية فاعلة بإمكانها أن تكون النافذة الصحية والحيوية التي تطل بها إمارة عجمان على العالم.

وأشار نائب مدير عام دائرة الثقافة والإعلام إلى أن الموقع سيتيح الفرصة للحصول على مقترحات وأفكار الزوار من مختلف أنحاء العالم.

من جانبه أعرب المدير الإداري لمجموعة "فيفث رينج" عن سعادته لعقد شراكة مع دائرة الثقافة والإعلام في عجمان، لافتا إلى أن الموقع الإلكتروني سيدشن باللغتين العربية والإنكليزية.

وأضاف كوليير أن نموذج هذا الموقع الذي سيدار باستراتيجية تفاعلية شاملة نجح تطبيقه في عدد من كبرى الشركات الدولية وأن هذه هي المرة الأولى الذي تنفذ به "فيفث رينج" هذا المشروع في دائرة حكومية.

وأكد على أن الموقع لدى إطلاقه بعد إتمام مشروعه عبر ثلاث مراحل سيسهم بفاعلية في تحقيق الفرص السياحية المتنوعة في عجمان ويعكس الموروث الثقافي للإمارة.

من ناحيتها قالت كلثم المندوس مدير إدارة الاتصال الحكومي في دائرة الثقافة والإعلام رئيسة مشروع الموقع الإلكتروني إن الموقع الإلكتروني الجديد سيوثق بصورة تفاعلية ومتجددة لدور الدائرة في إبراز الوجه الحضاري لإمارة عجمان في ثلاثة قطاعات حيوية من المتوقع أن تشهد تنمية نوعية خلال الفترة المقبلة هي الثقافة والإعلام والسياحة.

وأوضحت أن القسم الأول من الموقع الإلكتروني سيمثل الثقافة باعتبارها نطاق العمل الرئيسي للدائرة وسيتضمن أبوابا بعناوين الدراسات والبحوث ودور النشر والمكتبة والمسرح والفنون.

وأضافت المندوس أن القسم الثاني سيكون للإعلام ويحتوي على أخبار ومقالات الكتاب تعليقا على أنشطة الدائرة وحصادا لأبرز الموضوعات والمقالات التي تنشر بالصحف عن إمارة عجمان إضافة إلى كل ملفات الإنتاج المرئي والمسموع والمقروء المتوفرة لدى الدائرة.

وأشارت إلى أن القسم الرئيسي الثالث والأخير سيكون باسم السياحة ويشمل أبوابا بعناوين متحف عجمان وخارطة عجمان والموروث الشعبي والتراث والإعلام السياحي والمعالم السياحية وآباء وأجداد.

وقالت إن القسم السياحي بالموقع الإلكتروني سيمكن السائحين من الإطلاع على أهم المعالم السياحية في الإمارة ما يتيح الفرصة للتخطيط المسبق للزيارة وهو ما سيسمح لقطاع الصناعة الترفيهية بالإزدهار.