ثقافات العالم تلتقي على ضفاف أبوظبي



نشر قيم التسامح والحوار بين شعوب الأرض

ابوظبي - تستضيف هيئة أبوظبي للثقافة والتراث السفينة الألمانية لوغوس هوب التابعة للمنظمة الدولية الخيرية "جي-بي-إيه" ومقرها ألمانيا والتي تحمل أضخم معرض عائم للكتاب وذلك خلال الفترة من 7 ولغاية 19 شباط\ فبراير المقبل في ميناء أبوظبي.

تأتي هذه الاستضافة انسجاما مع رسالة الهيئة وأهدافها في نشر قيم التعاون والتسامح والحوار ونشر المعرفة.

ويضم معرض الكتاب العائم أكثر من 7000 عنوان تغطي مختلف ألوان المعرفة الإنسانية باللغتين العربية والإنجليزية تتنوع بين العلوم والرياضة والهوايات والطهي والفنون والطب والقواميس واللغات والفلسفة.

كما يوجد العديد من الكتب للأطفال.

وسيتخلل الزيارة عرض فيلم قصير عن السفينة لتعريف الجمهور بها وبإنجازاتها الخيرية التي امتدت على مدى ما يقارب 40 عاما.

وتحمل السفينة على متنها 320 متطوعا يمثلون العديد من المؤسسات والهيئات والجمعيات الأهلية الخيرية من 54 دولة.

ويصاحب فعاليات المعرض العديد من الأنشطة والفعاليات الاجتماعية والثقافية والتراثية المتنوعة في إمارة أبوظبي منها "العيالة والحربية" وغيرها من الفنون الشعبية لإبراز الأصالة الفنية في التراث الإماراتي من خلال هذه اللوحات إلى جانب تنسيق رحلات لطاقم السفينة إلى مسجد الشيخ زايد الكبيرومركز زايد العدل ومتحف الشيخ زايد وقلعة الجاهلي في مدينة العين و جزيرة ياس ورحلة سفاري بهدف الترويج للثقافة الإماراتية.

كما تشتمل الفعاليات تنسيق زيارات خاصة لطلبة المدارس للتعرف على هذا المعرض الفريد من نوعه في العالم حيث يجمع كل الثقافات.

وتهدف هذه الفعالية إلى جعل العالم قرية واحدة وتعاون مشترك.

كما ستتواجد شخصية "حمدون" التي أطلقتها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث طيلة فترة إقامة المعرض على متن السفينة.

يذكر أن سفن منظمة "جي بي أيه" ومركزها ألمانيا قامت منذ العام 1973 بزيارة ما يقارب 160 دولة حول العالم مستضيفة على متن سفنها أكثر من 40 مليون زائر.

وتهدف هذه المنظمة غير الربحية من خلال رحلاتها إلى نشر قيم التسامح والحوار بين شعوب الأرض وتشجيع المعرفة لتعزيز التبادل الثقافي والتفاهم بين شعوب العالم من خلال معرضها العائم للكتاب الذي يعتبر أكبر معرض كتاب تعليمي وعائلي في العالم.