تُسع الأميركيين ليس لهم إلا كوبونات المعونة

الأمر يحتاج إلى معجزة

واشنطن ـ أظهر إحصاء حديث ان واحداً من كل تسعة اميركيين يستخدم كوبونات الغذاء الاتحادية للمساعدة في شراء مواد البقالة وذلك في الوقت الذي أجبر الركود الاقتصادي العميق في أميركا 591 ألفاً آخرين على الدخول في البرنامج الاتحادي لمكافحة الجوع.

وقالت وزارة الزراعة ان عدد المسجلين في البرنامج قفز بنسبة اثنين في المئة الي 33.2 مليون في مارس/آذار وهو الشهر الرابع على التوالي الذي يشهد تسجيل رقم قياسي.
وبلغ متوسط المساعدة الشهرية للفرد 113.87 دولار.

وقال جيم ويل رئيس مركز بحوث الغذاء "الامر صعب بالنسبة للعائلات التي تعاني وسيكون كذلك لعدة اشهر قادمة".

واضاف قائلاً "من المحتمل جداً ان تستمر الاعداد في التزايد في الأشهر القادمة".

ويقول مركز بحوث الغذاء ان شخصاً من بين كل ثمانية اشخاص في 20 ولاية اميركية يعيش على برنامج كوبونات الغذاء.

وانكمش الاقتصاد الاميركي بشكل حاد منذ الخريف الماضي مع اختفاء حوالي ستة ملايين وظيفة منذ بداية 2008.
ومن المتوقع ان يحدث مزيد من الخسائر في الوظائف مع استمرار الركود.

وخصص الكونغرس نحو 54 مليار دولار لكوبونات الغذاء في العام المالي الحالي مقارنة مع 39 مليار دولار في العام الماضي.
وتقدر التكاليف في العام المالي الجديد الذي يبدأ في اكتوبر/تشرين الاول بحوالي 60 مليار دولار.