تيزي وزو الجزائرية تتعرض لهجوم انتحاري جديد

الجزائر.. الأوضاع على وشك الانفجار في كل مكان

تيزي وزو (الجزائر)ـ قالت وكالة أنباء الجزائر الرسمية ان انتحارياً هاجم مقراً للشرطة في وسط مدينة تيزي وزو الواقعة شرقي العاصمة الجزائرية الاحد مما أسفر عن اصابة 29 شخصاً.

وذكرت الوكالة ان المهاجم حاول اقتحام مقر الشرطة بشاحنة صغيرة محملة بالمتفجرات.

وقالت صحيفة الوطن الجزائرية على موقعها على الانترنت ان من بين المصابين اربعة مواطنين صينيين وطفلاً رضيعاً.

وتقع تيزي وزو على بعد نحو مئة كيلومتر الى الشرق من العاصمة الجزائر.

وهي عاصمة منطقة القبائل حيث يتخذ جناح القاعدة في شمال افريقيا في الجبال معقلاً لنشاطه.

ونظفت السلطات موقع الانفجار تماماً لكن نوافذ البنايات بالقرب من مركز الشرطة تحطمت نتيجة للانفجار.

واستهدف هجوم انتحاري مشابه في عام 2008 مقر وحدة مخابرات الشرطة في تيزي وزو.

وما زالت الجزائر تتعافى من صراع استمر ما يقرب من عقدين بين قوات الامن وجماعات اسلامية متشددة بلغ ذروته في التسعينات وأسفر عن مقتل نحو 200 ألف شخص.

وخفت حدة العنف خلال السنوات الثلاث الاخيرة حيث اصبحت التفجيرات الانتحارية في المناطق المأهولة نادرة.

ومع ذلك فهجوم الاحد هو الثاني من نوعه خلال شهرين.

وقتل شخصان في يوليو/تموز عندما صدم مفجر انتحاري مركزاً للشرطة في بلدة برج منايل قرب تيزي وزو.

وبعد بضعة أيام اصدر تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي وهو جناح القاعدة في شمال افريقيا بياناً اعلن فيه مسؤوليته عن الهجوم.