تونس من أفضل الدول في الإنفاق العام وشفافية القرارات الحكومية

أداء اقتصادي نشيط وذو مصداقية

تونس - حازت تونس على مراتب متقدّمة وفق التقرير الأخير للمنتدى الاقتصادي العالمي لدافوس 2011-2010 في مجالات حوكمة الاقتصاد والتصرف الرشيد في الإنفاق العمومي والثقة بالمؤسسات وبأصحاب القرار وبشفافية القرار على مستوى الحكومة وكذلك بالنسبة لمناخ الأمان والاستقرار.
وقال التقرير إن تونس تعدّ اليوم ضمن أفضل الدول في العالم حيث جاءت في المرتبة الخامسة في مجال الإنفاق العام وفي المرتبة 15 بالنسبة إلى الثقة بالسياسيين وفي المرتبة 20 في ما يتعلق بشفافية القرارات التي تتخذها الحكومة.
وأكّد أن تونس ذات أداء جيّد، بخصوص نجاعة المؤسسات العامة ومناخ الأمان والاستقرار السائد في البلاد (المرتبة 14) وجودة المنظومة التعليمية (المرتبة 22 ).
وتبرز المؤشرات التنموية والمعطيات السياسية التي حققتها تونس خلال الفترة الأخيرة أن البلاد تتمتع بأداء اقتصادي نشيط ذي مصداقية لدى المؤسسات الإقليمية والدولية.
ويقول الخبراء إن ما يضفي بعدا خاصا على نتائج تونس الجيدة، قدرة البلاد على الحفاظ على توازن مؤشرات الاقتصاد الجملي في ظرف اقتصادي عالمي صعب ودقيق اتسم بالركود وكان سببا في تباطؤ نشاط اقتصاديات عديدة بما فيها اقتصاديات البلدان المتقدّمة وخاصة اقتصاديات منطقة الإتحاد الأوروبي الشريك الاقتصادي الرئيس لتونس.