تونس لن تدخر جهدا في انجاح بطولة أفريقيا للسلة

رهان رياضي وتنظيمي وسط التحديات الامنية

تونس - ستتنافس تونس البلد المنظم مع أوغندا ونيجيريا ومنتخب آخر سيتحدد لاحقا في المجموعة الأولى بنهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة السلة التي سحبت القرعة الخاصة بها الأحد بينما تعهد وزير الرياضة التونسي بتقديم "كافة الإمكانات اللوجيستية والرياضية والضمانات الأمنية" لإقامة دورة ناجحة.

وحين تنطلق البطولة في أغسطس/آب ستضم المجموعة الثانية منتخب أنغولا المدافع عن اللقب ومعه موزامبيق والمغرب ومنتخب مدعو آخر بينما ستنافس مصر في المجموعة الثالثة إلى جانب الغابون ومالي والكاميرون.

وتتنافس الجزائر وجنوب أفريقيا وأفريقيا الوسطى والكونغو وغينيا ورواندا والسنغال على ثلاث بطاقات فقط للمشاركة في البطولة.

وفي التاسع من مايو/آيار المقبل سيختار الاتحاد الافريقي لكرة السلة المنتخبات الثلاثة التي ستشارك في البطولة الافريقية ببطاقة دعوة.

ويتأهل المنتخب الفائز باللقب إلى دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بالبرازيل 2016.

وقال ماهر بن ضياء وزير الشباب والرياضة التونسي خلال سحب القرعة "سنوفر كل الامكانيات اللوجيستية والرياضية وكل الضمانات الأمنية من أجل دورة ناجحة على جميع المستويات".

وأضاف "تونس معتادة على التنظيم الجيد للبطولات ولن ندخر جهدا لوضع كل المتطلبات على ذمة البطولة حتى يجد ضيوف تونس كل اسباب الراحة".