تونس للمحتجين: وصلت رسالتكم والمستقبل للتصحيح

احتجاج يتلوه هدوء

تونس - قال سمير العبيدي وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة التونسية الاحد إن الحكومة فهمت جيدا الرسالة وستتخذ اجراءات تصحيحية في اول رد فعل بعد الاعلان يوم الاحد عن مقتل 14 شخصا في اشتباكات بمدن تونسية.

وقال العبيدي في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية "سنستخلص العبرة من اجل تصحيح ما يمكن تصحيحه" واضاف "المستقبل سيكون فيه تعديلات وتصحيحات. الرسالة وصلت وسنصحح ما يمكن تصحيحه".

وتعهد مسؤولون حكوميون باتخاذ اجراءت اضافية لكن هذا اول اقرار رسمي باجراء تصحيحات وتعديلات. واعلنت وزارة الداخلية يوم الاحد سقوط 14 قتيلا في مدن تالة والقصرين على الحدود مع الجزائر وبلدة الرقاب التابعة لولاية سيدي بوزيد في ادمى واعنف يوم منذ اندلاع احتجاجات اجتماعية الشهر الماضي.

ويقول متابعون ان هذه الاشتباكات التي تشهدها تونس لم يسبق لها مثيل خلال العقدين الاخيرين على الاقل.

وقال سمير العبيدي تعليقا على دخول قوات من الجيش لمدن تونسية تشهد احتجاجات "الجيش لن يعتدي على أحد.. الجيش هناك لحماية المباني الحكومية التي تفتخر بها تونس".

من جانب آخر، أفرجت السلطات التونسية عن مغني الراب التونسي حمادة بن عمر الذي اطلق اغاني على الانترنت تنتقد أسلوب الحكومة في التعامل مع احتجاجات شبان على تفاقم البطالة.

وقالت عائلة المغني ان السلطات اطلقت سراح حمادة بعد ثلاثة ايام من اعتقاله.

واعتقل حمادة المعروف على الانترنت باسم الجنرال يوم الخميس الماضي في بيته بصفاقس لكن حمدي بن عمر شقيق مغني الراب قال عبر الهاتف "بعد ثلاثة ايام مرت صعبة عاد اخي الى البيت سالما" دون ان يعطي مزيدا من التفاصيل.

وأطلق حمادة (22 عاما) اغنية بعنوان "رايس البلاد" على الانترنت انتقد فيها بشدة تعامل الحكومة مع احداث سيدي بوزيد واشار فيها الى مشاكل يعانيها الشبان في تونس ابرزها البطالة.