تونس لأول مرة بلا معرض للكتاب

'الخضراء' تتصحر على كلّ المستويات

تونس - قال وزير الثقافة التونسي الجمعة إن معرض تونس الدولي للكتاب سيحتجب هذا العام لأول مرة منذ سنوات وسط انتقادات واسعة لهذه الخطوة.

وقال مراد الصقلي وزير الثقافة في مؤتمر صحفي الجمعة "جاء قرار عدم تنظيم معرض تونس الدولي للكتاب هذا العام بطلب من اتحاد الناشرين التونسيين خاصة في ظل عدم وجود مؤشرات على نجاحه في الدورة الماضية".

ويعتبر معرض تونس الدولي للكتاب الذي تأسس قبل 35 عاما من بين أكبر المعارض العربية ويجتذب سنويا عددا كبيرا من الناشرين العرب والأجانب ويستضيف مفكرين ومبدعين عربا وعالميين.

ويقول وزير الثقافة التونسي "هناك شبه إجماع من جميع الأطراف من وسائل الاعلام واتحاد الناشرين التونسيين ووزارة الثقافة على عدم نجاح الدورة السابقة لذلك وقع الاتفاق على إعادة التفكير في استراتيجية واضحة لضمان نجاحه في المستقبل".

ومضى مفسرا قراره "ما الفائدة من تنظيم تظاهرة لن تنجح في غياب استراتيجة واضحة وتخطيط مسبق وفي عدم وجود استعدادات جيدة لضمان توفير سبل النجاح".

وتابع "ليس المهم تنظيم التظاهرات الثقافية لتسجيل الحضور فقط بل يجب ان يكون لها وقعا حقيقيا وتساهم في خلق مواطن شغل لذلك نعمل على وضع خطط لإعادة التوهج لمعرض الكتاب حتى يحصل على الإشعاع ويساهم في الترويج للكتاب التونسي والتعريف به عالميا."

وانتقدت وسائل إعلام محلية قرار وزير الثقافة ووصفه البعض بأنه وزير للموسيقي وليس وزيرا للثقافة في اشارة الى انه موسيقي الاختصاص وأدار مهرجانات من بينها مهرجان قرطاج.

وطالب اتحاد الناشرين التونسيين بعودة المعرض لموعده الأصلي في شهر ابريل/نيسان لكن وزير الثقافة دفع الاتهامات.

وقال إن معرض تونس الدولي للكتاب سينظم العام 2015 لكنه لم يحدد موعدا.