تونس تنفي ضبط 200 كلغ من المتفجرات

محاولة لتهريب خرطوش الصيد

تونس - نفى مصدر رسمي في تونس الاربعاء المعلومات التي اوردتها صحيفة "لو كوتيديان دو تونس" حول ضبط 200 كلغ من المتفجرات في منطقة قصرين (300 كلم جنوب غرب العاصمة التونسية، على مقربة من الحدود الجزائرية).
وكانت الصحيفة افادت الاربعاء ان "الشرطة التونسية ضبطت 200 كلغ من المتفجرات وكمية من الذخائر واعتقلت سبعة اشخاص".
واوضح المصدر الرسمي ان المعتقلين كانوا يتعاطون تهريب خرطوش للصيد، من دون ان يحدد عددهم.
واعتبر ان المسألة ناتجة عن "خطأ في ترجمة معلومات صدرت بالعربية وافادت ان الشرطة اجرت اعتقالات اخيرا (في هذه المنطقة) وضبطت كمية كبيرة من الخرطوش الخاص ببندقيات الصيد وكمية من الرصاص لهذا النوع من الخرطوش"، علما ان الصحيفة تصدر باللغة الفرنسية.
واوضح المصدر الرسمي ان "الخرطوش الذي ضبطه عناصر الحرس الوطني هو في الواقع مادة غير محظورة في السوق التونسية. وكان المهربون الذين جمعوا واخفوا كمية ضخمة من الخرطوش، بينها كمية من الخرطوش الفارغ، يستعدون لدى اعتقالهم لتسريب جزء منها الى دولة مجاورة".
ومن بين المهربين المعتقلين "عدد من الجانحين، اضافة الى اعضاء في نواد للصيد ورئيس سابق لاحد هذه النوادي".
وختم المصدر ان "عملية التهريب هذه توقفت مع اعتقال المهربين ووضعهم في تصرف القضاء".