تونس تنظم مسابقة دولية في تلاوة القرآن الكريم وحفظه وتفسيره

قراءة القرآن على مدار الساعة في جامع الزيتونة

تونس - تنظم تونس خلال الاسبوع الثالث من شهر رمضان المعظم ولاول مرة مسابقة قرآنية دولية وذلك بتوجيه من الرئيس التونسي زين العابدين بن علي.
وقال مصدر تونسي ان المسابقة تأتي "تجسيدا للمكانة الرفيعة التي يوليها للدين الاسلامي الحنيف وتأكيدا للعناية الفائقة التي يحظى بها كتاب الله الكريم".
واشار الى ان المبادرة الرئاسية " امتداد للتقاليد التي اكتسبتها تونس في مجال تنظيم مسابقات حفظ القران الكريم وتلاوته اذكاء لروح المنافسة على حفظ كتاب الله العزيز وهو ما مثل حافزا على اقرار احتضان تونس لمسابقة دولية لحفظ القران وتلاوته وتفسيره."
وتتضمن هذه المسابقة الدولية التي يحتضنها جامع الزيتونة المعمور وتنطلق يوم 21 رمضان 1423 هجري ( 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2002) لتتواصل الى يوم 25 رمضان ( 30 نوفمبر) عدة فروع تتمثل في:
1 ـ حفظ كامل القران الكريم مع الترتيل وتفسير الجزء الاول منه
2 ـ حفظ كامل القران الكريم مع التجويد والترتيل
3 ـ حفظ خمسة وعشرين جزءا من القران الكريم مع الترتيل
4 ـ حفظ عشرين جزءا من القران الكريم مع الترتيل
5 ـ حفظ عشرة اجزاء من القران الكريم مع الترتيل
6 ـ حفظ خمسة اجزاء من القران الكريم مع حسن الصوت والتجويد والترتيل.
والى جانب تونس ستشهد هذه المسابقة الدولية مشاركة 11 دولة هي الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وموريتانيا وايران ومصر والجزائر وماليزيا وفلسطين والاردن والمغرب وليبيا.
وستسند للفائزين في مختلف فروع المسابقة ست جوائز مالية تتراوح بين خمسة الاف دولار والف دولار، وبذلك تقدر الاعتمادات الاجمالية المرصودة لهذه المسابقة بـ 100 الف دينار.
وتجدر الاشارة الى أن لجنة التحكيم لهذه المسابقة القرانية الدولية تضم سبعة أعضاء من السعودية ومصر وفلسطين وتونس.