تونس تناشد الفلسطينيين ضبط النفس

مخاوف تونسية

تونس ـ ناشدت تونس الفصائل الفلسطينية المتناحرة الثلاثاء ضبط النفس لتفادي الشقاق والفرقة.

وقال بيان لوزارة الخارجية التونسية أن تونس "تناشد كل الأطراف ضبط النفس والاحتكام للعقل وتهيب بها للعودة إلى منطق الحوار والى تجنب كل ما من شأنه أن يحدث الفرقة والشقاق وما يعزز الموقف الوطني الفلسطيني ويخدم المصالح العليا... وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة".

وتصاعد الاقتتال الداخلي بين الفلسطينيين منذ أن دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى انتخابات مبكرة السبت في مسعى للخروج من الأزمة السياسية الراهنة مع حركة حماس، واتهمت حماس عباس بمحاولة تنفيذ "انقلاب".

وأضاف بيان الخارجية "تتابع تونس ببالغ الأسف تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية وتعبر عن انشغالها العميق لما آلت إليه من توتر وتصعيد في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ القضية الفلسطينية التي يحتاج فيها الأشقاء الفلسطينيون اكثر من أي وقت مضى إلى توحيد الصفوف".

وقتل ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص في مواجهات بين أنصار حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وقوات الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة غزة مما أذكى المخاوف من احتمال نشوب حرب أهلية في القطاع.