تونس تستنفر طيرانها الحربي قرب الحدود الليبية

كتائب القذافي تسعى لاستعادة معبر وازن

تونس - قال مصدر امني وسكان ان تونس نشرت طائرة من نوع اف-5 وطائرة هليكوبتر للاستطلاع الثلاثاء على الحدود مع ليبيا بعد سقوط صواريخ جراد على منطقة الذهيبة التونسية الحدودية.

وقال مصدر أمني على الحدود رفض كشف اسمه "قامت طائرة هليكوبتر وأخرى من نوع اف-5 بالتحليق على الحدود مع ليبيا للقيام بعمليات استطلاع بعد سقوط صواريخ على منطقة المرابح".

وقال شاهد اسمه بلقاسم "شاهدت الطائرات تحلق هنا من المكان" وقال ساكن اخر انه شاهد الطائرتين.

وقال شهود ان القوات الليبية أطلقت عددا من صواريخ غراد من مواقع يسيطر عليها الزعيم الليبي معمر القذافي عبر الحدود مع تونس الثلاثاء دون أن تقع أي أضرار.

وقال محمد النقاز أحد السكان وهو تاجر "سقطت خمسة صواريخ على الاقل على الاراضي التونسية اليوم في المرابح. كان قصفا شرسا على المنطقة الجبلية من جانب القذافي."

وتسيطر المعارضة الليبية منذ فترة على معبر وازن الحدودي مع تونس مما خخف وطأة المعاناة الانسانية على منطقة الجبل الغربي. وتسعى كتائب القذافي لاستعادة هذا المعبر.

وكانت تونس حذرت في 17 مايو/ايار الماضي من انها قد تتقدم بشكوى ضد ليبيا لدى مجلس الامن الدولي اذا واصلت ارتكاب "أعمال عدائية" ضدها.

وقالت ان القصف ينتهك سيادة اراضيها ويعرض مواطنيها للخطر.

وقال شاهد اخر اسمه مراد "القصف العنيف بدأ منذ الليلة الماضية ولم يتوقف هذا الصباح."

وقال رجل شرطة على الحدود ان هناك خشية من ان تسقط القذائف على طريق وازن الى تونس الذي يعبره الاف اللاجئين الليبيين الفارين الى تونس مما قد يتسبب في مجزرة حقيقية.