تونس تستضيف منتدى لسيدات الأعمال بإشراف أميركي

فرصة لتبادل الخبرات

تونس - واصل منتدى لسيدات اعمال من 16 دولة من الشرق الاوسط وشمال افريقيا اعماله الاربعاء في تونس باشراف "مبادرة الشراكة مع الشرق الاوسط" التابعة لوزارة الخارجية الاميركية.
وتشارك 200 مرأة بينها عربيات اسرائيليات في المنتدى الذي افتتح الثلاثاء ويعقد في قمرت قرب تونس لثلاثة ايام لدرس سبل تحسين قدرات النساء في ادارة الاعمال.
وستتناول المحادثات ايضا حقوق النساء ودورهن في الترويج للاصلاحات الليبرالية في بلادهن.
وقال خليل العجيمي وزير الدولة التونسي للتعاون الدولي ان "النساء قادرات على لعب دور اكثر اهمية في المجتمعات العربية شرط تأمين لهن تربية ودعما ماليا وان يعترف بهن كامل الاعتراف كعناصر تساهم في التطور الاجتماعي-الاقتصادي".
واعرب العجيمي لدى افتتاح اعمال المنتدى عن سروره لموقع النساء في تونس الدولة العربية التي تتمتع فيها منذ الاستقلال في 1956 بوضع قانوني استثنائي مساو للرجال.
واضاف ان نحو 10 الاف تونسية يتولين رئاسة مؤسسات في الصناعة (42%) والتجارة (14%) والاعمال اليدوية (10%) والخدمات (34%).
ومن جانبه قال السفير الاميركي في تونس وليام هدسون انه تم اختيار تونس لعقد "القمة" اعترافا لها بحق المرأة والاقتصاد الليبرالي.