تونس تدعو أئمتها الى تطوير الخطاب الديني لدرء التطرف

صياغة خطاب ديني ليس دخيلا على واقع المجتمع

تونس - دعا ابو بكر الاخزوري وزير الشؤون الدينية في تونس الاثنين الائمة في البلاد الى تجديد مضمون الخطب الدينية بشكل يتلاءم مع الواقع لدرء خطر التطرف.

وقال الاخزوري أمام ائمة في محافظة تطاوين جنوبي العاصمة "للاطارات الدينية دور هام في تعميق تعلق التونسيين بالقيم الاسلامية السمحة والنبيلة وفي التصدي لتيارات الرجعية والظلامية وافشال محاولات المناوئين للنيل من انجازات تونس ومكاسبها".

وتعرضت تونس في مطلع العام الحالي لمحاولة استهداف نادرة من متطرفين اسلاميين كانوا ينوون مهاجمة منشآت حيوية في البلاد.

وخلفت المواجهات انذاك بين الامن والمسلحين السلفيين 14 قتيلا بحسب وزارة الداخلية.

وقال وزير الشؤون الدينية في ان الوزارة "ستثري مكتبات الائمة والوعاظ بالمزيد من المنشورات والمراجع التي تساعدهم على صياغة خطاب ديني ينبع من واقع المجتمع ويغوص في خصوصياته بما يجعل هذا الخطاب مواكبا للمجتمع وتطوره".

ويحذر رجال دين من ان جمود الخطب الدينية في المساجد يزيد من التطرف لدى اوساط الشبان.