تونس تخصص 'خمسين ساعة للموسيقى'

بروفة للمستقبل

تونس ـ يحتضن المركز الثقافي الدولي بمدينة الحمامات التونسية تظاهرة ثقافية كبرى تحت عنوان "خمسون ساعة موسيقى" السبت والأحد المقبلين.
وقال الموسيقي محمد زين العابدين إن التظاهرة تضم برمجة فنية ثرية موزعة على 50 عرضاً وهي تمثل تجربة نموذجية للعمل المستقبلي في مدينة الثقافة لاختبار كفاءة التقنيين والفنانين في التفاعل مع مختلف الوضعيات في عروض متنوعة تجمع بين الموسيقي والغناء والمسرح والفنون المرئية فضلا عن معرض للفنون التشكيلية.
وأضاف أن التظاهرة الأولى من نوعها تعد تمهيداً للتظاهرات والعروض والأنشطة التي ستحتضنها مدينة الثقافة.
وأكد أن هذه التظاهرة ستجمع عدداً كبيراً من الفنانين ومعدي البرامج وتقنيين شاركوا في دورات تدريبية في غناء الأوبرا وهندسة الصوت والإضاءة والعزف.
كما يتضمن برنامج التظاهرة مسابقة لاختيار أفضل صوت شبابي في غناء الأوبرا (نساء ورجال)، والتي سيشارك فيها 23 شاباً وشابة إضافة إلى مجموعة من العروض مثل عرض جاز لكمال سلام و"الصوت البشري" مسرح غنائي لبولنك من أداء ملاك الفضلاوي و"رباعي ارشي" لميكاييلا ممي وعرض علي آلة الساكسفون لفاخر حكيمة واوبيرات "زرياب" لخالد سلامة والمولدي حسين و"الخادمة السيدة" لرشيد قوبعة و"كيف الدنيا" عرض جاز لمحمد علي كمون ومهدي الطرابلسي وهشام مقني في عرض ثنائي علي الكمنجة والبيانو.
هذا إضافة إلى عرض رقص عصري لنسرين شعبوني و"طرب" بمشاركة روضة بن عبدا لله وأسماء بن احمد وهيثم الحذيري و"نفس" لعلياء السلامي و"جولة سنفونية من بيتهوفن الي الجموسي" لسمير فرجاني.
وبرأي المنظمين تعدّ هذه التظاهرة الموسيقية التي تمتدّ طيلة يومين "بروفة" تسبق انطلاق العروض التي ستشهدها فضاءات مدينة الثقافة خلال الأشهر القادمة.